الأميرة يوجين تحذر مجددا من العبودية الحديثة

الأميرة يوجين

الأميرة يوجين

الأميرة يوجين تحذر مجددا من العبودية الحديثة

الأميرة يوجين تحذر مجددا من العبودية الحديثة

الأميرة يوجين تحذر العبودية الحديثة على أبوابنا

الأميرة يوجين تحذر العبودية الحديثة على أبوابنا

الاميرة يوجين (Princess Eugenie) كانت قد دعت في رسالة مؤثرة لها نشرت مؤخرا إلى مساندة حملة " Salvation Army" الخيرية والتي تهدف إلى القضاء عن العبودية الحديثة – الاتجار بالبشر- ، ولقد عادت من جديد لتتحدث عن الحملة وأهميتها، وذلك خلال مقابلة جديدة لها وحصرية مع آنا ريد (Anne Read)، مديرة جمعية " Salvation Army" الخيرية.

الأميرة يوجين تحذر: العبودية الحديثة على أبوابنا

الأميرة يوجين 26 عام، تحدثت عن زيارة لها إلى الهند بصحبة والديها وعن مقابلتها هناك لعدد من النساء اللواتي وقعن ضحية للإتجار بالبشر ولكن تم إنقاذهن، وقالت: "أعتقد أنها كانت تجربة صادمة للغاية، ها هي العبودية الحديثة على أعتاب أبوابنا بينما نظن أنها تبعد ملايين الأميال عنا".

وتابعت الأميرة يوجين قائلة: "لقد أذهلني أيضا الضحايا، إنهم أناس أقوياء للغاية، أناس سعداء ... هؤلاء الفتيات أظهرن لي حقا كيف يمكنك أن تستعيد حياتك وكيف تقدر كل الأشياء الجيدة فيها. لقد استطاعوا أن يفعلوا ذلك بعد كل ما مروا به، وهذا يجب أن يكون درسا لنا جميعا".

تضاعف ضحايا العبودية الجديدة في السنوات الأخيرة

الأميرة يوجين أوضحت أيضا سبب اختيارها لدعم الحملة الخيرية والمساهمة في نشر الوعي اتجاه العبودية الحديثة، والتي شهدت ارتفاعا بمعدل خمسة أضعاف أعداد الضحايا منذ عام 2011، وقالت: " أعتقد أنها حملة رائعة لأنها تجعل الناس يفكرون في الأمر، وتدفعهم لطرح التساؤلات، والبحث عما يمكنهم عمله حيال هذا الشأن، أعتقد أن التوعية تلعب دور كبيرا في الحد من العبودية الحديثة، لأن أعداد العبيد الآن أصبحوا أكثر مما كانوا عليه في عصر ويليام ويلبرفورس (William Wilberforce) وهذه مشكلة كبيرة للغاية ولكن يمكن لأي شخص يقوم بدوره من أجل إحداث التغيير ".