دوقة كمبريدج ستحضر العرض الأول لواحد من أكثر الأفلام المؤثرة في هذا العام

لوك تراداواي

لوك تراداواي

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

دوقة كمبريدج ستحضر العرض الأول لواحد من أكثر الأفلام المؤثرة في هذا العام

دوقة كمبريدج ستحضر العرض الأول لواحد من أكثر الأفلام المؤثرة في هذا العام

كيت ميدلتون (Kate Middleton) لديها ارتباط رسمي رائع في الأسبوع القادم حيث من المقرر أن تقوم كيت والتي تحمل رسميا لقب دوقة كمبريدج، بحضور العرض الأول في لندن لفيلم " A Street Cat Named Bob" والذي يعد واحد من أكثر الأفلام المؤثرة التي صدرت في هذا العام، وستقوم كيت أيضا بمقابلة أبطال الفيلم في دار سينما " Curzon Mayfair" في لندن حيث سيعرض الفيلم وذلك في يوم 3 نوفمبر.

كيت ستقوم بحضور الفيلم بصفتها راعية لمؤسسة " Action on Addiction" الخيرية والتي تقدم المساعدة لمن يعانون من الإدمان، جدير بالذكر أن العرض الأول لفيلم " A Street Cat Named Bob" يعد بمثابة تكريم للمؤسسة الخيرية ولدورها في مكافحة الإدمان.

الفيلم بطولة لوك تراداواي

فيلم " A Street Cat Named Bob" مقتبس عن قصة حقيقية ويحكي قصة شاب مشرد يدعى جيمس بوين (James Bowen) وكيف تغيرت حياته بعد مصادفته لقط مريض في الشارع وكيف أن جيمس استمر في الاعتناء بالقط الذي أطلق عليه اسم "بوب" (Bob) حتى تماثل للشفاء وأصبحا لا يفترقان بعدها، ويتوقع أن تقابل كيت بطل الفيلم وهو الممثل لوك تراداواي (Luke Treadaway) الذي يقوم بدور جيمس كما ستقوم أيضا بلقاء القط الجميل الذي لعب دور بوب في الفيلم.

كيت دوقة كمبريدج 34 عام، أصبحت جزء من مؤسسة " Action on Addiction" منذ عام 2012، وتقوم المؤسسة بتقديم العلاج والدعم للمدمنين كما تقيم أيضا دورات تدريبية وحملات للتوعية بمخاطر الإدمان.

قصة الفيلم الحقيقية

جيمس الذي يحكي قصته الفيلم كان فتى مراهق ومشرد يعاني من الإدمان وقضى ما يقرب من 10 سنوات يعيش في الشارع قبل أن يحصل على شقة صغيرة من مجلس المدينة وذلك في عام 2007، وفي الشارع المؤدي لشقته قابل القط بوب، جيمس حكى فيما بعد خلال مقابلة له مع صحيفة " The Sun" عن تأثير بوب على حياته وقال: "لو لم أقابل بوب أعتقد أنني كنت سأكون ميتا الآن أو أعيش حياة مزرية، لم يكن لدي أي شيء أو أي شخص في هذا العالم ولم يكن لدي سبب للحياة قبل أن يدخل إلى حياتي".