الأميرة ماري بالزي الوطني لجرينلاند في طابع جديد

الأميرة ماري بصحبة أطفالها

الأميرة ماري بصحبة أطفالها

الأميرة ماري شاركت في تكريم البعثة الأولمبية

الأميرة ماري شاركت في تكريم البعثة الأولمبية

الأميرة ماري في الطابع بالزي الرسمي لـ جرينلاند

الأميرة ماري في الطابع بالزي الرسمي لـ جرينلاند

الأميرة ماري والأمير فريدريك

الأميرة ماري والأمير فريدريك

أبناء الأميرة ماري والأمير فريدريك

أبناء الأميرة ماري والأمير فريدريك

الأميرة ماري (Crown Princess Mary) زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك (Crown Prince Frederik)، استبدلت تاجها المرصع بالأحجار الكريمة وفساتين السهرة الأنيقة التي اعتادت على الظهور بها، بالزي الرسمي التقليدي لجزيرة جرينلاند والذي ظهرت به في الطابع البريدي الجديد الذي أصدرته جزيرة جرينلاند.

 

جرينلاند هي أكبر جزيرة في العالم، توجد بين منطقة القطب الشمالي والمحيط الأطلسي ولقد منحتها الدنمارك حكم ذاتي في عام 1979 وبالرغم من ذلك لا تزال جرينلاند تعتبر جزء من مملكة الدنمارك.

 

الطابع صدر بمناسبة ذكرى زواج الأميرة ماري والأمير فريدريك

 

الأميرة ماري وزوجها الأمير فريدريك وأطفالهما الأربعة – الأمير كريستيان (Prince Christian)، الأميرة إيزابيلا (Princess Isabella)، الأمير فينسينت (Prince Vincent)، الأميرة جوزفين (Princess Josephine) – ظهروا على الطابع البريدي الجديد الذي أصدرته جرينلاند في يوم الإثنين احتفالا بالذكرى السنوية لزواج الأميرة ماري والأمير فريدريك.

إطلالة أنيقة للأميرة ماري في صورة الطابع البريدي

 

الأميرة ماري ظهرت في إطلالة ملونة في صورة الطابع البريدي الجديد ارتدت فيها بلوزة مطرزة أنيقة ولقد وقفت في الصورة بين طفليها التوأم، الأمير فينسنت والأميرة جوزفين، بينما وقف زوجها الأمير فريدريك بين طفليهما الأكبر سنا، الأمير كريستيان والأميرة إيزابيلا.

 

البلاط الملكي ينشر صور إضافية لأبناء الأمير فريدريك

 

البلاط الملكي الدنماركي قام بإصدار صور إضافية من جلسة تصوير الأميرة ماري والأمير فريدريك وأطفالهما، للطابع البريدي الجديد ولقد نشرت هذه الصور على الصفحة الرسمية للقصر الملكي الدنماركي على موقع فيس بوك.

 

الأميرة ماري زارت جرينلاند عقب زواجها

 

كان الأمير فريدريك والأميرة ماري قد قاما بعد وقت قصير من زواجهما في شهر مايو 2004، بالبدء في سلسلة من الزيارات الرسمية في داخل الدنمارك وبعدها ذهبا في زيارة رسمية إلى جرينلاند ولقد سبق وأن قام أطفالهما الأربعة بزيارة جرينلاند في مناسبات أخرى.

 

غياب الأمير فريدريك عن تتويج البعثة الأولمبية

 

إصدار الطابع البريدي الجديد جاء بعد أيام قليلة فقط من ظهور الأميرة ماري 44 عام، بصحبة طفليها الأمير كريستيان والأميرة إيزابيلا، في حفل استقبال البعثة الأوليمبية الدنماركية والذي أقيم في قصر كريستيانسبورج في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن ، جدير بالذكر أن زوجها الأمير فريدريك 48 عام، غاب عن الحفل بسبب تعرضه لإصابة في العمود الفقري أثناء ممارسته الرياضة في إحدى الصالات الرياضية.