استقالة مفاجئة لقائدة فريق حماية الامير وليام و كيت ميدلتون

سارة هاملين قادت فريق حماية الامير وليام واسرته

سارة هاملين قادت فريق حماية الامير وليام واسرته

سارة هاملين تقرر التقاعد والتفرغ لاسرتها

سارة هاملين تقرر التقاعد والتفرغ لاسرتها

تغريدات قائده فريق حميه وليام وكيت

تغريدات قائده فريق حميه وليام وكيت

Duke and Duchess of Cambridge

Duke and Duchess of Cambridge

فاجأت سارة هاملين (Sarah Hamlin) وهي ضابط في شرطة مقاطعة نورفك واحد اعضاء الفريق المكلف بحماية الامير وليام (Prince William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate Middleton) ، فاجأت متابعيها على تويتر بعدة تغريدات تتحدث فيها عن قرارها بترك العمل في قطاع الشرطة وان "القيم الخاصة بها لم تعد تتفق مع القيم الخاصة بالعمل في الشرطة".

سارة هاملين قادت فريق حماية الامير وليام واسرته

هاملين (48 عاما) التي ظلت تعمل في قطاع الشرطة لمدة ثلاثين عاما أعلنت عن تقاعدها وبدت وكانها تحمل بعض الانتقادات لقطاع الشرطة، وكان قد تم تعينها في عام 2014 لتقود فريق الحماية الملكية المكلف بحراسة الامير وليام وزوجته كيت ميدلتون وطفليهما الامير جورج (Prince George) والاميرة تشارلوت (Princess Charlotte) في منزلهم " Anmer Hall" في مقاطعة نورفك.

البريطانيون يفضلون الامير وليام ملكا بدلا من والده

الامير وليام رفض اعطاء رقم هاتف الامير هاري لمعجبة

كيت ميدلتون و الامير وليام يتناولان حلوى صنعها اطفال

سارة هاملين تقرر التقاعد والتفرغ لاسرتها

هاملين وهي ام لطفلين، كتبت تغريدة قالت فيها : "بعد ثلاثين عاما من العمل لدى شرطة نورفك قررت تقبل حقيقة أن قيمي الخاصة لا تتفق مع القيم الخاصة بالعمل هناك وانني لا استطيع أن احدث فارقا أو اقدم دعما.. اتمنى لزملائي واصدقائي، ولنتمنى أن يتعافى قطاع الشرطة وأن يضع سلامة الضباط والعاملين في القطاع على قائمة اولوياته.. لقد قررت التقاعد وانا اتطلع كثيرا لقضاء المزيد من الوقت بصحبة عائلتي واصدقائي".

سارة هاملين تدرجت حتى وصلت لحماية افراد العائلة المالكة

هاملين كانت قد انضمت إلى شرطة نورفك في عام 1986 ولقد تم تعينها في البداية كشرطية ثم محققة ثم بدأت في التدرج وظيفيا حتى شغلت منصب كبير محققين وفي شهر يونيو عام 2014 تمت ترقيتها للعمل في وحدة الحماية في نورفك وسوفولك ، حيث اسندت إليها مهمة القيادة المشتركة للوحدة وكانت من اهم مهامها الوظيفية الاشراف على قضايا الجرائم الخطيرة والمنظمة والاستخبارات والتحقيق الرئيسية، والطب الشرعي والعمليات المتخصصة جنبا إلى جنب مع العمل على تحقيق العدالة الجنائية وحماية افراد العائلة المالكة.