الاميرة بياتريس تستعد لتأسيس عملها الخاص

استقالة الاميرة من عملها

استقالة الاميرة من عملها

نفي اقالة الاميرة بياتريس

نفي اقالة الاميرة بياتريس

عطلات الاميرة بياتريس الخارجية تثير الجدل

عطلات الاميرة بياتريس الخارجية تثير الجدل

سيرة الاميرة بياتريس على LinkedIn

سيرة الاميرة بياتريس على LinkedIn

الاميرة بياتريس تستعد لتأسيس عملها الخاص

الاميرة بياتريس تستعد لتأسيس عملها الخاص

الاميرة بياتريس (Beatrice) تستعد لتأسيس عملها الخاص والعمل كمستشار للاعمال بعد أن تركت رابع عمل حصلت عليه خلال الخمس سنوات الماضية، حيث تركت الاميرة بياتريس وهي الابنة الكبرى للامير اندرو (Andrew) وزوجته السابقة دوقة يورك، تركت عملها في شركة استثمار في مانهاتن في نيويورك تحمل اسم " Sandbridge Capital" وذلك للبدء في تأسيس شركتها الخاصة ولكنها لن تبدأ في تنفيذ خطتها هذه على الفور، حيث تقضي حاليا عطلة في الجزر اليونانية، وتأتي هذه العطلة بعد اسابيع قليلة من رحلتها إلى جنوب فرنسا.

نفي اقالة الاميرة بياتريس

في شهر يونيو في هذا العام، تحدثت مصادر عن ان الشركة التي كانت تعمل فيها الاميرة بياتريس قد قامت بالتخلي عن خدماتها، إلا أن مساعدي الاميرة قاموا بنفي هذه التقارير بشدة واكدوا أن الاميرة كانت تتواجد في بريطانيا طوال شهر يونيو بسبب عملها في مشروع لشركتها في داخل بريطانيا ولرغبتها في حضور الاحتفالات بعيد الميلاد التسعين لملكة بريطانيا.

مصادر اخرى تحدثت عن أن الاميرة بياتريس قد تم نقلها للعمل في قسم اخر في داخل نفس الشركة وأنها ستعود من بريطانيا وتبدأ عملها في القسم الجديد في بداية شهر يوليو، إلا ان صحيفة ديلي ميل حصلت على معلومات جديدة مفادها أن الاميرة قد توقفت عن العمل لصالح الشركة منذ شهرين وأن بعضا من المتعاملين مع الشركة قد قيل لهم أن الاميرة "لم تعد من ضمن العاملين في الشركة".

استقالة الاميرة من عملها

مصادر مقربة من الاميرة بياتريس 27 عاما، اكدت أن الاميرة قد استقالت من عملها في شركة " Sandbridge Capital" وستؤسس لشركة تقدم استشارات في مجال الاعمال وقد اكدت المصادر أن شركة " Sandbridge" تخطط لدعم شركة الاميرة والعمل معها في المستقبل.

شركة " Sandbridge" تعمل في تقديم الاستشارات وتقوم بالاستثمار في مجالات الموضة والصحة وتطوير الاعمال ومن اشهر العلامات التجارية والزبائن الذين يتعاملون مع الشركة: ماركة " Topshop" وكارل لاغرفيلد.

سيرة الاميرة بياتريس على LinkedIn

طبقا للسيرة الذاتية الخاصة بالاميرة على موقع LinkedIn فإنها قد بدأت العمل بعد أن أنهت دراستها الجامعية بالعمل في وظيفة "باحث مشارك" (research associate) في جمعية والدتها الخيرية " Children In Crisis" وذلك خلال الفترة ما بين سبتمبر 2011 ويناير 2012، وبعدها عملت في وظيفة "محلل انتاج عالمي" (international production analyst) لدى شركة " Sony Pictures" في شهر يناير عام 2014 براتب سنوي 19.500 جنيه استرليني وبعدها بعام واحد تركت هذه العمل.

عطلات الاميرة بياتريس الخارجية تثير الجدل

الاميرة بياتريس التي لا تتلقى راتب حكومي، اشتهرت برحلاتها وعطلاتها العديد خارج البلاد وخلال الفترة ما بين ديسمبر 2014 وديسمبر 2015، ذهبت في 18 رحلة إلى خارج البلاد منها رحلة إلى جزيرة ايبيزا الاسبانية على متن يخت رومان أبراموفيتش (Roman Abramovich) الفخم ويقدر بقيمة 1.5 مليار دولار.

قصر باكنجهام يرفض التعليق

قصر باكنجهام اكتفى بتعليق قال فيه أن الاميرة ستسمر بالعمل في مجال ادارة الاعمال ولقد رفض القصر التعليق على رحلات الاميرة الخارجية الكثيرة إلى خارج البلاد قائلا: "نحن لا نعلق على الطريقة التي تختار فيها الاميرة قضاء وقتها الخاص في حياتها الشخصية".