كاتبة سعودية تكشف اسرارا جديدة عن وفاة الاميرة ديانا !

لازالت حادثة وفاة الاميرة ديانا غامضة

لازالت حادثة وفاة الاميرة ديانا غامضة

حادثة وفاة الاميرة ديانا

حادثة وفاة الاميرة ديانا

على الرغم من مرور ما يقارب العقدين على مصرع الاميرة ديانا، و حادثة رحيلها، الا ان علامات الاستفهام الكثيرة التي اثارتها حادثة وفاتها، و ما تبعها من تحقيقات و تحليلات و اتهامات و فرضيات لا زالت محط اهتمام الكثيرين الذين يحاولون فك شفرة الغموض الذي لا يزال يرافق حادثة رحيل " اميرة ويلز "...

و كان من احدث هذه الفرضيات، فرضية جديدة قدمتها كاتبة سعودية عن وفاة الاميرة ديانا !

كاتبة سعودية تقدم فرضية جديدة 
قدمت الكاتبة السعودية المقيمة بالمانيا رانيا العمار، فرضية جديدة حول مقتل الاميرة الراحلة ديانا، و سطرت في كتابها الذي يحمل عنوان " الاميرة ديانا.. حل لغز الاختطاف "، تحديًا كبيرًا لكل من يقراه، و وضعت فرضية جديدة و تفسيرًا لحالة الغموض التي احاطت بحادث وفاة الاميرة، و ذلك بعد ان قضت الكاتبة السعودية 6 سنوات من البحث في ملفات حادث وفاة الاميرة في اغسطس 1997، بحسب ما نشره موقع ( بي ار ويب ) الالكتروني .

تبرئة المحققين من تهمة اخفاء الحقائق
برات الكاتبة السعودية العمار، المحققين من تهمة اخفاء الحقائق الطبية التي تم العثور عليها بعد تحليل الجثة لعدم الاعلان عن حمل الاميرة، مؤكدةً ان الجثة التي جرى تشريحها من الاساس في لندن ليست للاميرة الراحلة !

جريمة قتل الاميرة غير مشروعة
شككت الكاتبة العمار في النظريات التي تحدثت عن ان حادث مقتل الاميرة يعد جريمة قتل غير مشروعة، رغم صدور حكم من احدى المحاكم البريطانية عام 2008، يؤكد ان حادث مقتل الاميرة جريمة قتل غير مشروعة.

حالة الغموض في حادث وفاة الاميرة
ارجعت الكاتبة السعودية حالة الغموض التي اكتنفت حادث وفاة الاميرة، الى ان الجثة التي كانت بداخل نعش الاميرة لم تكن جثة ديانا، و لكن جثة سيدة اخرى، مؤكدةً انه قد تم اخفاء جثة الاميرة ديانا، بينما الجثة التي جرى التحفظ عليها في فرنسا و تشريحها في بريطانيا فهي لسيدة اخرى.

و تمكنت الكاتبة السعودية العمار من خلال هذا التحليل " غير المسبوق " لحادث وفاة الاميرة ديانا من تقديم اجابة للسؤال الذي حير الجميع : " لماذا ظل حادث وفاة الاميرة ديانا غامضًا الى الان؟ "، وفقًا لما نشره الموقع.