لعبة بوكيمون جو تتسبب في مشكلات للعائلة المالكة السويدية

وليه العهد في رحله بصحبه زوجها واطفالها

وليه العهد في رحله بصحبه زوجها واطفالها

محاولات الأطفال لدخول القصر بسبب لعبة بوكيمون

محاولات الأطفال لدخول القصر بسبب لعبة بوكيمون

قصر  Solliden

قصر Solliden

العائله السويديه

العائله السويديه

احدث صوره للعائله السويديه

احدث صوره للعائله السويديه

لعبة بوكيمون جو (Pokémon GO) أصبحت حاليا واحدة من أشهر الألعاب في العالم، ولقد أثارت هذه اللعبة الشهيرة التي يتحتم على المشاركين فيها الذهاب إلى أغرب الأماكن للإمساك بالـ "بوكيمون"، ضجة عارمة منذ أطلاقها حيث أصبح الجميع يتنافس من اجل العثور على تلك الوحوش الصغيرة أو "صورها الافتراضية" في اللعبة والتي يطاردها اللاعبين في كل مكان يمكنهم الوصول إليه، بما في ذلك القصور الملكية.

وليه العهد في رحله بصحبه زوجها واطفالها

الاميرة فيكتوريا (Victoria) ولية عهد السويد وزوجها الامير دانيال (Daniel) وطفليهما الاميرة إستيل (Estelle) والامير اوسكار (Oscar)، يستمتعون حاليا بقضاء عطلة الصيف بصحبة الملك كارل السادس عشر جوستاف (Carl XVI Gustaf) ملك السويد وزوجته الملكة سيلفيا (Silvia) وذلك في قصر " Solliden" وهو مقر العطلة الصيفية للعائلة المالكة السويدية، ولكن يبدو أن مقر اقامتهم الهادئ في جزيرة اولاند والذي تم فتحته في الوقت الحالي أمام الزوار، لم يعد هادئا على الإطلاق حيث فوجئ فريق الحراسة المكلفة بحماية القصر بمجموعة كبيرة من الاطفال الذين يحملون هواتفهم الذكية ويحاولون الدخول إلى القصر دون إذن مسبق، حتى أن عدد منهم حضر إلى القصر ليلا وهم يحملون هواتفهم الذكية وكشافات للإضاءة ولقد تبين فيما بعد أن الاطفال الصغار أرادوا الدخول إلى القصر بحثا عن البوكيمون.

محاولات الأطفال لدخول القصر بسبب لعبة بوكيمون

سفين سفينسون (Sven Stensson) وهو رئيس الحرس في القصر، تحدث في حوار له مع صحيفة "Aftonblade"، عن محاولات الاطفال لدخول القصر بسبب لعبة بوكيمون جو وقال: "عندما لاحظ الحراس أن هناك عدد من الاشخاص الذين يحملون الكشافات ويحاولون الدخول إلى القصر، شعروا بالشك ولكن في النهاية تبين أنهم من صائدي البوكيمون".

سفينسون قال ان الاطفال لم يتم عقابهم بسبب محاولاتهم لاقتحام القصر ليلا لأنه كان لديهم اسباب مفهومة على حد قوله ولأنهم لم يتمكنوا من الدخول إلى القصر من الداخل، واضاف : "هم مرحب بهم للزيارة ولكن أثناء النهار وخلال الفترة التي تفتح فيها ابواب القصر امام الجميع، يمكنهم وقتها أن يطاردوا البوكيمون كما يحلوا لهم".

عندما سئل سفينسون عما إذا كان الملك قد قام بتجربة لعبة بوكيمون جو اجاب ضاحكا: "لا، لا أعتقد أنه قد قام بذلك"، الصحيفة قامت أيضا بالتواصل مع أحد "صائدي البوكيمون" لسؤالهم عن محاولاتهم للدخول إلى قصر " Solliden" ولقد قال أنهم يعتقدون أن هناك المئات من البوكيمون في القصر.

لعبة بوكيمون جو الشهيرة 

صدرت في الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلاندا للمرة الأولى في يوم 6 يوليو في هذا العام وهي متوفرة حاليا في أكثر من 30 دولة ووفقا لتقارير سابقة فإن هوس اللعبة وصل إلى الجميع بما فيهم النجوم ورجال الدين مما رفع اسهم الشركة المصممة في أول اسبوعين إلى 7.5 مليار دولار.