صور نادرة للامير وليام والامير هاري مع الاميرة ديانا

الامير هاري بعمر 6 شهور

الامير هاري بعمر 6 شهور

ديانا تلعب بصحبة وليام و هاري

ديانا تلعب بصحبة وليام و هاري

ديانا والامير هاري يركب على الحصان

ديانا والامير هاري يركب على الحصان

صور تعود لعام 1986

صور تعود لعام 1986

لعب وجد وحب

لعب وجد وحب

ديانا تحمل الامير هاري

ديانا تحمل الامير هاري

حنان ديانا وعطفها لولادها

حنان ديانا وعطفها لولادها

الامير هاري بعمر السنتين

الامير هاري بعمر السنتين

الامير ويليام يشبه ابنه جورج بهذه الصوره

الامير ويليام يشبه ابنه جورج بهذه الصوره

الاميران بزي العسكري

الاميران بزي العسكري

برنس هاري بزي العسكري

برنس هاري بزي العسكري

عندما ينهار الزواج فإن الابقاء على حياة هادئة ومستقرة من اجل الاطفال يعد أمر عسيرا للغاية، وبالرغم من ذلك فغالبا ما يبذل الاباء والامهات في الزيجات الفاشلة قصار جهدهما حتى يحافظوا على سعادة ابنائهم خلال الفترة العصيبة التي تسبق الانفصال، ولذلك غالبا ما ينشغل الاباء والامهات خلال فترة ما قبل الانفصال بقضاء الوقت في اللعب والقيام بالانشطة المسلية بصحبة اطفالهم، هذا بالضبط ما كانت تقوم به الاميرة الراحلة (Diana) خلال الفترة العصيبة التي سبقت انفصالها عن زوجها السابق ولي عهد بريطانيا.

ديانا تلعب بصحبة وليام و هاري

في الصور العائلية النادرة التي نشرت مؤخرا لاميرة ويلز الراحلة بصحبة ابنيها الامير وليام (William) وشقيقه الاصغر الامير هاري (Harry) والتي التقطت خلال الفترة التي بدأت فيها بداية نهاية زواج الاميرة ديانا من الامير تشارلز (Charles)، ظهرت الاميرة ديانا وهي تلعب بصحبة الامير وليام والامير هاري وبدا ثلاثتهم وكأنهم يقضون وقت رائعا وسط حياة اسرية عادية، واظهرت الصور أيضا جانبا من الطبيعة المرحة والمحبة للحياة والمشاغبة قليلا للامير هاري والتي تظهر من حين لآخر في الوقت الحالي بالرغم من كونه لم يعد طفلا صغيرا في الوقت الحالي وإنما شاب في بداية العقد الثالث من عمره.

صور تعود لعام 1986

ولكن ما تظهره الصور لم يكن سوى جانبا بسيطا من حياة الاميرة ديانا واسرتها الصغيرة، حيث التقطت معظم هذه الصور في عام 1986 في قصر كينجستون وخلال تلك الفترة بدأ الاميرة ديانا وزوجها انذاك الامير تشارلز يقضيان فترات اطول بعيدين عن بعضهما حتى أن الاميرة ديانا كانت تقيم وقتها في قصر كينجستون بصحبة طفليها بينما كان الامير تشارلز يقيم بشكل شبه دائم في منزله الريفي " Highgrove".

الضغوط الاسرية كانت اكبر على وليام

الامير هاري في شهر سبتمبر في هذا العام سيحتفل بعيد ميلاده الثاني والثلاثين وهو نفس السن الذي تزوج فيه والده من والدته الليدي ديانا سبنسر (Diana Spencer) ولقد كثر الحديث هذه الأيام عن عما إذا كان الامير هاري سيسير على خطى والده وشقيقه الاكبر ويتزوج في بداية عقده الثالث، ولكن الحقيقة أنه لا توجد ضغوط حقيقية قد تدفع الامير هاري للتخطيط جديا للقيام بخطوة الزواج في المستقبل القريب، حيث تمارس هذه الضغوط عادة على الابن الاكبر في العائلات الملكية والعائلات النبيلة، فالابن الاكبر في مثل هذه العائلات هو من يرث اللقب النبيل والجزء الاكبر من ميراث الاسرة، ومن ثم فمن واجبه أن يحرص على الزواج وانشاء اسرة ترثه وتحمل معها اسم الاسرة لاجيال اخرى.

الامير هاري يتمتع بالحرية

الامير هاري كان قد تحدث كثيرا في الماضي عن رغبته في أن يكون لديه اسرة واطفال على غرار شقيقه الاكبر إلا أن الامير يشعر أنه ليس مضطرا للتسرع في خطوة الزواج وهو ما قد يتسبب في عواقب وخيمة كما حدث في حالة زواج والده من والدته، ولكن لحسن الحظ فإن كون الامير هاري هو الابن الثاني منحه حياة اكثر حرية واقل قيودا من الحياة التي يعيشها والده وشقيقه الاكبر نظرا لكونهما من الورثة المباشرين للعرش البريطاني، ولذلك سنجد أن حياة الامير هاري قد سمحت له بالقيام بالكثير من الامور التي تمثل اهمية كبيرة بالنسبة له ومنها الخدمة في الجيش البريطاني لمدة 10 سنوات وربما ستمنحه مساحة الحرية في حياته عدة سنوات اضافية حتى يقرر الزواج.