اميرة بلجيكا تتعرض للسرقة في باريس

Princess Elisabetta and Prince Amedeo

Princess Elisabetta and Prince Amedeo

اميرة بلجيكا تتعرض للسرقة في باريس

اميرة بلجيكا تتعرض للسرقة في باريس

الاميرة استريد كانت في سيارتها المرسيدس

الاميرة استريد كانت في سيارتها المرسيدس

الاميرة استريد (Astrid) اميرة بلجيكا وقعت ضحية لعملية سرقة في باريس الاسبوع الماضي، وقد بدأت واقعة السرقة بجلوس الاميرة في سيارتها الخاصة والتي توقفت في احد شوارع باريس بسبب الزحام، وبعدها بقليل فوجئت الاميرة باللصوص يحطمون نافذة السيارة الخلفية ثم يسرقون حقيبة يدها التي تحتوي على متعلقاتها الشخصية.

سرقة اموال واوراق ثبوتية


وطبقا لما نشرته صحيفة "Le Parisien" فإن اللصوص سرقوا حقيبة الاميرة استريد من السيارة حيث كانت تضعها بجانبها على مقعد السيارة ولقد كانت الحقيبة تحتوي اموال بقيمة 1.500 جنيه استرليني تقريبا، بالاضافة إلى اوراق الهوية الخاصة بالاميرة التي كانت وقتها في السيارة بصحبة زوجها الامير لورينز (Lorenz) ارشدوق النمسا-استي (Archduke of Austria-Este) وواحدة من بناتهما الثلاثة، وقام متحدث باسم البلاط الملكي البلجيكي بتأكيد صحة الحادثة ولكنه رفض أن يذكر تفاصيل إضافية.

الاميرة استريد كانت في سيارتها المرسيدس


حادثة السرقة وقعت في يوم الخميس الماضي في مخرج شارع " St. Denis" بالقرب من ضاحية " Aubervilliers" الباريسية ويعتقد أن اللصوص كانوا يستقلون دراجة بخارية أو سكوتر عندما قاموا بخطف حقيبة الاميرة استريد من سيارتها المرسيدس واسرعوا بالهرب، وتتولى الشرطة المحلية التحقيق لكشف ملابسات الحادث.

الاميرة استريد جدة


الاميرة استريد هي الابنة الوحيدة للامير البرت الثاني (King Albert II) ملك بلجيكا السابق وزوجته الملكة بولا (Paola) وهي الشقيقة الصغرى للملك فيليب (Philippe) ملك بلجيكا الحالي، وفي الشهر الماضي احتفلت الاميرة استريد وهي أم لخمسة أبناء من زوجها الامير لورينز، بمولد اول احفادها وهي انا استريد (Anna Astrid) ابنة ابنها الاكبر الامير اميديو (Amedeo) 30 عاما وزوجته اليزابيتا (Elisabetta).