الامير وليام يبحث عن مدرسة لابنه الامير جورج

قصة رالف لورين الحزينة

قصة رالف لورين الحزينة

ويليام خلال الندوه

ويليام خلال الندوه

ويليام خلال الندوه

ويليام خلال الندوه

رالف لورين يدعم مركز ابحاث سرطان الثدي

رالف لورين يدعم مركز ابحاث سرطان الثدي

العائله الصغيره

العائله الصغيره

الامير وليام يبحث عن مدرسة لابنه الامير جورج

الامير وليام يبحث عن مدرسة لابنه الامير جورج

البحث عن مدرسة الامير جورج

البحث عن مدرسة الامير جورج

الامير جورج

الامير جورج

الامير جورج (George) صاحب الترتيب الثالث في ولاية العرش البريطاني خلف جده ووالده، سيكمل اعوامه الثلاثة خلال بضعة اشهر، ولذلك ليس من الغريب أن يبدأ والده الامير وليام (William) في البحث عن مدرسة مناسبة ليلتحق بها بعد أن ينهي تعليمه في مرحلة الحضانة، كشف الامير وليام خلال ارتباط رسمي عن قيامه في الوقت الحالي بالبحث عن مدرسة لابنه البكر.

البحث عن مدرسة الامير جورج


الامير وليام  ذهب امس الاول لزيارة مستشفى رويال ماردسون (Royal Marsden Hospital) في لندن بصفته رئيسا لها منذ مايو عام 2007 وهو المنصب الذي كانت تشغله في الماضي والدته الاميرة الراحلة ديانا (Diana) خلال الفترة ما بين 1989-1997، وخلال زيارته للمستشفى قابل عدداً من المرضى منهم امرأة تدعى كاثرين انجلاند (Kathryn England) ولقد سألته وقتها عن احوال طفليه الامير جورج والاميرة تشارلوت (Charlotte)، الامير وليام اجاب قائلا بأنهما في خير حال وصاخبين ولكنهما رائعين ومحببين للغاية. وقال أيضا أنه وزوجته كيت (Kate) دوقة كمبريدج يحاولان أن يجدا مدرسة لطفلها الامير جورج.

يشار إلى انه في حالة التحاق الامير جورج بالمدرسة في العام الدراسي المقبل، فإنه سيبدأ في الدراسة في شهر سبتمبر في عام 2017 ولان عيد ميلاده في شهر يوليو فسيكون وقتها في الرابعة من عمره وهذا يعني أنه سيكون واحداً من اصغر الطلاب سنا في عامه الدراسي.

رالف لورين يدعم مركز ابحاث سرطان الثدي


تجدر الاشارة هنا إلى ان مصمم الازياء صاحب الشهرة العالمية رالف لورين (Ralph Lauren) وزوجته ريكي ان لو بير (Ricky Anne Loew-Beer)، كانا قد رافقا الامير وليام خلال زيارته لمستشفى رويال ماردسون، وهناك ذهبا في جولة تفقدية لمشاهدة منشآت المستشفى بما في ذلك مركز ابحاث سرطان الثدي وهو المركز الذي اطلق عليه اسم مركز رالف لورين لابحاث السرطان وقد سمى المركز تيمنا بلورين بسبب تبرعه السخي لصالح المركز.

قصة رالف لورين الحزينة


رالف لورين كان قد تحدث عن الاسباب التي دفعته لدعم مركز ابحاث سرطان الثدي على وجه التحديد، وقد قال مفسرا: "لقد اصيبت صديقة مقربة لي في امريكا بسرطان الثدي وقتها قالت لي ليس لدي دعم من أي شخص وقلت لها ساقوم بمساعدتك". لورين اضاف قائلا: "في النهاية لم تنجُ ولكنني اصبحت مهتما بشدة بقضية سرطان الثدي، لدي ابنة ولدي زوجة، ومرض من هذا النوع يرتبط ارتباطا وثيقا بالاسرة، فوالدتك أيضا يمكنها أن تصاب به، أو شقيقتك وفي النهاية ستجد أن الاسرة باكملها هي من تخوض تجربة الاصابة بذلك المرض ولذلك فالجميع متورط في ذلك الأمر".

صداقة رالف لورين و الامير وليام


وخلال قيام رالف لورين بجولة في المركز بصحبة الامير وليام، قام لورين بالتعليق على جولتهما المشتركة في المركز مازحا، وقال: "إن الامير وليام يذهب اينما ذهبت وأنا أذهب إينما ذهب، انني أتبعه كلما ذهب إلى مكان ما".