وليام و كيت و هاري معا في عمل خيري جديد

وليام و كيت و هاري معا في عمل خيري جديد

وليام و كيت و هاري معا في عمل خيري جديد

هاري يتوسط مجموعه من التلاميذ

هاري يتوسط مجموعه من التلاميذ

هاري خلال الدعم الخيري

هاري خلال الدعم الخيري

خلال زياره اوباما وميشيل لانجلترا

خلال زياره اوباما وميشيل لانجلترا

هاري وويليام يمرحان

هاري وويليام يمرحان

الامير وليام (William) وزوجته كيت ميدلتون (Kate)، انضما للامير هاري (Harry) للمشاركة في دعم حملة " Heads Together" الخيرية، ولقد تحدث ثلاثتهم في مقطع فيديو مسجل لصالح الحملة عن اهمية نشر الوعي اتجاه قضية الصحة النفسية وتغيير نظرة المجتمع حيال من يعانون من امراض نفسية.

الصفحة الرسمية لقصر كينجستون على موقع تويتر نشرت صورة للامير وليام وكيت والامير هاري وظهر فيها ثلاثتهم مبتسمين ويرتدون عصابات زرقاء للرأس تحمل شعار حملة " Heads Together" ولقد نشر مع الصورة التعليق التالي: "فلنتعاون معا في حملة " HeadsTogether" حتى نغير نظرة المجتمع حيال قضية الصحة النفسية".

حملة من اجل الصحة النفسية


بعد ذلك اعلنت الصفحة عن أن حملة " HeadsTogether" ستتعاون مع جمعيات خيرية اخرى من الجمعيات المعنية بقضية الصحة النفسية وأن الحملة سيتم دعمها من قبل مؤسسة " royal foundation" الخيرية وذلك في تغريدة كتب فيها: " حملة " HeadsTogether" ستعمل مع مجموعة مميزة من المؤسسات المميزة التي تهتم بقضية الصحة النفسية وسيتم دعمها من قبل مؤسسة " royal foundation".

الامير وليام وزوجته كيت وشقيقه الاصغر الامير هاري، تحدثوا عن اهمية حملة " Heads Together" وقالت كيت: "الصحة النفسية بنفس اهمية الصحة الجسمانية، ويمكن لجمعينا أن يقوم بدوره عن طريق الحديث مع بعضنا والاستماع لبعضنا ومساعدة بعضنا البعض ومساعدة الاخرين على الحصول على الدعم الذي يستحقونه"، واضاف الامير وليام قائلا: "فلنتعاون معا في دعم حملة " HeadsTogether" ونساهم في تغيير نظرة المجتمع حيال قضية الصحة النفسية".

وليام وكيت يرعيان العديد من الجمعيات الخيرية


الامير وليام وكيت راعيان رسميان للعديد من الجمعيات الخيرية المعنية بقضايا متعلقة بالصحة النفسية وجمعيات خيرية اخرى ومنها " Action on Addiction"، "100 Women in Hedge Funds"، " Philanthropic Initiatives"، أما بالنسبة للامير هاري فهو راعي رسمي لدروة العاب إنفيكتس (Invictus Games) ومؤخرا تعاون مع فريق " Team Rubicon" لاعادة بناء مدرسة في إحدى القرى كانت قد تحطمت بفعل زلزال نيبال الذي ضرب البلاد في العام الماضي.