الامير تشارلز يتحدث عن الزراعة مع حفيده الامير جورج

جورج يتوسط كيت وويليام

جورج يتوسط كيت وويليام

الاهتمام بحدائق قصور العائلة المالكة

الاهتمام بحدائق قصور العائلة المالكة

جورج وتشارلز

جورج وتشارلز

برنامج " Gardeners' Question Time" الاذاعي أجرى حوارا مع الامير تشارلز (Charles) في حديقة منزله " Highgrove" في غلوسترشير، وتحدث الامير عن اعتنائه بحديقته وتشجيعه لحفيده الامير جورج (George) على أن يتخذ من الزراعة والبستنة هواية له.

تدريب الامير جورج
وقال الامير تشارلز ولي عهد بريطانيا مع مقدم البرنامج إريك روبنسون (Eric Robson) : "لا أحد يعرف ماذا يمكن أن تكون خيارات وهوايات الناس في المستقبل ولكن المهم أنني جعلته يقوم بزراعة شجرة أو اثنتين بنفسه"، واضاف قائلا: "لقد قمنا باستخدام المجرفة وتحريك التربة وزراعة الشجرة، أعتقد أن أمر كهذا يصنع فارقا عندما تكون صغيرا، ففي كل مرة يأتي الطفلان تجدني اقول: هل رأيتم كم كبرت الشجرة، أنا امل أن يبدئا بالاهتمام بالزراعة فيما بعد، لقد كنت دائما ما احب الزراعة ولدي الكثير من الذكريات الجميلة في حديقة منزل جدتي".

برنامج " Gardeners' Question Time" كان قد أجرى الحوار مع الامير تشارلز للحديث معه على قراره باستضافة اول مهرجان في حديقة منزل " Highgrove" خلال الفترة ما بين 11-16 ابريل والذي سيحضره العديد من خبراء الزراعة والبستنة.

الاهتمام بحدائق قصور العائلة المالكة
وتحدث الامير تشارلز عن اهتمامه بالزراعة الذي بدأ في الصغر عندما بدأ في قضاء المزيد من الوقت مع جدته الملكة الام في منزلها " Highland" في بيركهول (Birkhall)وهو المنزل الذي ورثه بعد وفاتها، وتحدث أيضا عن قيامه فيما بعد بالمساعدة في الاعتناء بحديقة منزل جدته وباجزاء من حديقة وندسور الضخمة، حديقة قصر باكنجهام، وكيف أنه بدأ بالاهتمام بالحدائق الاخرى في المنازل التي تمتلكها العائلة المالكة البريطانية بما في ذلك حديقة منزل " Palladian" في أيرشاير وهي الحديقة التي أحبها كثيرا بسبب المتاهة التي توجد داخلها ولكنها اصبحت غير معتنى بها لفترة الطويلة حتى تقدم الامير لانقاذها.

قطع اصبع الامير تشارلز
الامير تشارلز تحدث عن توليه لاعمال الزراعة بنفسه في الحديقة وقال: "لقد اعتدت على تولي الكثير من المهام عندما تسلمت الحديقة في البداية، لقد كان هناك شخص واحد أو شخصين اضافيين فقط للاعتناء بالحديقة، لقد قمت بزراعة الكثير من الاشجار هنا، أتذكر أنني قد قمت بقطع نهاية طرف إصبعي أثناء عملي في الحديقة واضطررت بعدها إلى الذهاب إلى المستشفى حتى يقوموا بخياطة الجرح".