الاميرة فيكتوريا تغفو في محاضرة الأمين العام للامم المتحدة

princess victoria

princess victoria

بجانب بان كي مون

بجانب بان كي مون

بجانب بان كي مون

بجانب بان كي مون

فيكتوريا قد عادت لممارسة مهام عملها الرسمية بعد 27 يوم فقط من انجابها لطفلها الثاني الامير اوسكار

فيكتوريا قد عادت لممارسة مهام عملها الرسمية بعد 27 يوم فقط من انجابها لطفلها الثاني الامير اوسكار

يظهر عليها الارهاق

يظهر عليها الارهاق

انيقة ومرهقة

انيقة ومرهقة

انتبهت للكاميرات

انتبهت للكاميرات

اخر ظهور عائلي

اخر ظهور عائلي

الامير اوسكار

الامير اوسكار

الاميرة فيكتوريا تغفو في محاضرة الأمين العام للامم المتحدة

الاميرة فيكتوريا تغفو في محاضرة الأمين العام للامم المتحدة

الاميره فيكتوريا

الاميره فيكتوريا

افراد العائلة المالكة البريطانية تعرضوا للكثير من الانتقادات مؤخرا ووصفوا من قبل وسائل الاعلام بأنهم "متقاعسون عن العمل"، بسبب قلة المهمات الرسمية التي قاموا بتوليها خلال الاشهر الماضية، ولكن هذا النوع من الانتقادات لن تسمعه في السويد، خاصة وان الاميرة فيكتوريا (Victoria) ولية عهد السويد، قد عادت لممارسة مهام عملها الرسمية بعد 27 يوم فقط من انجابها لطفلها الثاني الامير اوسكار (Oscar) على الرغم من حقيقة أن السويد تعطي للامهات حديثات الانجاب اجازة رعاية طفل تستمر لمدة 476 يوما.

الارتباط الرسمي الاول للاميرة فيكتوريا بعد 4 اسابيع من انجابها لطفلها الامير اوسكار، والذي قامت به بمفردها بدون زوجها دانيال (Daniel) كان حضور لمحاضرة القاها الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون (Ban Ki-moon) حول شيطنة اللاجئين، ولقد القيت المحاضرة في مجلس مدينة ستوكهولم.

انيقة ومرهقة
الاميرة فيكتوريا بدت في ذلك الوقت انيقة كعادتها، حيث ارتدت معطفا ذهبيا انيقا مصنوعا من الحرير وفستانا أسود انيقا، ولكنها بدت أيضا مرهقة للغاية ولا تحصل على قدر كافي من النوم، حتى أنها شوهدت وهي تغفو قليلا اثناء محاضرة بان كي مون وكادت أن تستغرق في النوم إلا أنها عادت بعد دقائق قليلة لتفتح عينيها من جديد وتستمع للمحاضرة.

صور الامير اوسكار
الاميرة فيكتوريا وزوجها دانيال، نشرا الصور الرسمية الاولى لطفلها الامير اوسكار بعد اربعة ايام فقط من مولده ولقد أكدت مصادر من البلاط الملكي أن الاميرة فيكتوريا كانت هي من تولت مهمة التقاط الصور والتي نشرت على الصفحة الرسمية للبلاط الملكي السويدي على موقع فيسبوك، والموقع الرسمي للبلاط الملكي السويدي، ولقد ظهر الامير الصغير في الصور وهي مغطى ببطانية بيضاء انيقة ومستغرق في النوم في غرفته في قصر "Haga"، الامير اوسكار كارل اولاف (Oscar Carl Olaf) ولد في يوم 2 مارس عام 2016، وكان وزنه عند مولده يزيد عن 8 باوند، وقبل ساعات قليلة من مولده نشرت صورة مثيرة للعجب للاميرة فيكتوريا 38 عاما، اثناء حضورها للارتباط الرسمي الاخير لها قبل أن تحصل على اجازة الوضع وهو حفل توزيع جوائز "Global Change" (التغيير العالمي) لعام 2016، وقد التقطت عدسات الكاميرات وقتها اللحظة التي قام فيها الامير اوسكار بالركل من داخل بطن والدته والتي تحولت فيما بعد واحدة من اكثر الصور انتشارا في السويد، وقام بالتقاط الصورة المصور باتريك سي أوستربيرج (Patrick C. Osterberg).