الملكة رانيا تشارك لاجئات جلسة استشارة نفسية

اناقة الملكة رانيا العبدالله

اناقة الملكة رانيا العبدالله

الملكة رانيا تشارك لاجئات جلسة استشارة نفسية

الملكة رانيا تشارك لاجئات جلسة استشارة نفسية

الملكة رانيا العبدالله مع الاطفال

الملكة رانيا العبدالله مع الاطفال

الملكة رانيا العبدالله

الملكة رانيا العبدالله

الملكه رانيا تتوسط الاطفال

الملكه رانيا تتوسط الاطفال

قصة ام قصي

قصة ام قصي

الملكة رانيا العبدالله (Rania) ملكة الاردن، ظهرت في اطلالة ربيعية جميلة بالوان الباستيل خلال مقابلة جديدة لها مع عدد من النساء اللاجئات واللاتي فررن من القتال في سوريا إلى الاراضي الاردنية. هؤلاء النسوة، تلقين جلسات علاجية من استشارة نفسية جماعية في مقر لجنة الانقاذ الدولية ومركز حماية وتمكين المرأة في مدينة الرمثا في شمال البلاد، ويقوم المركز أيضا بتنظيم انشطة للاطفال. وقد شاهدت الملكة الاطفال الصغار في المركز وهم يقومون بالرسم والتلوين.

اناقة الملكة رانيا العبدالله
الملكة رانيا 45 عاما، قامت بزيارة لجنة الانقاذ الدولية ومركز حماية وتمكين المرأة وقد ظهرت مرتدية بلوزة انيقة متعددة الالوان ومزينة بطبعات انيقة، ووشاحا انيقا وجاكت جميلا بدرجة لون البرقوق وحذاء انيق ذا كعب عالي وبنطلون اسود انيقا، وزينت اطلالتها بزوج من الاقراط الانيقة المنوعة من اللؤلؤ.

بعد مقابلة سريعة للملكة مع فريق عمل لجنة الإنقاذ الدولية، تحدثت ويندي توبر(Wendy Taeuber)  مع الملكة عن الخدمات التي تقدمتها اللجنة وكيفية تقديمها للدعم للحالات الإنسانية الطارئة وكيف أن اللجنة استطاعت أن تساعد على تمكين اللاجئات السوريات من خلال تقديمها للمساعدة النقدية لهن.

قصة ام قصي
أم قصي كانت واحدة من اللاجئات اللاتي قابلن الملكة وحكت للملكة قصة فرارها من درعا منذ ثلاث سنوات، وما مرت به من معاناة هي ونساء اخريات من جوع وتشرد وفقر وقلق دائم على مصير اقاربها وكيف تسبب هذا في سوء حالتها النفسية.

الملكة رانيا قامت أيضا بزيارة عيادة لجنة الانقاذ الدولية الصحية، وقد ذهبت الملكة في جولة تفقدية في المنشأة بصحبة مدير برنامج الصحة محمد فؤاد ومنسقة المركز الصحي كارولين بستاني، وقابلت عددا من المرضى السوريين والأردنيين وتوقفت الملكة في عيادة المركز المتنقلة التي تعالج اللاجئين في المناطق النائية الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة الانتقال إلى المرفق الصحي في المدينة.