الأميرة لالة مريم تدشن خطة تعزيز "حقوق المرأة"

لالة مريم تقدم خطة تعزيز حقوق المرأة

لالة مريم تقدم خطة تعزيز حقوق المرأة

لالة مريم احتفلت العام الماضي بحملة وقف العنف ضد النساء

لالة مريم احتفلت العام الماضي بحملة وقف العنف ضد النساء

الأميرة لالة مريم رئيسة الاتحاد الوطني للنساء

الأميرة لالة مريم رئيسة الاتحاد الوطني للنساء

ضمن احتفالات المملكة المغربية باليوم العالمي للمرأة، تعقد الأميرة لالة مريم اليوم لقاءً وطنيًا بشأن تعزيز حقوق النساء، يتضمن مناقشة أهم المشكلات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه خطة تعزيز "حقوق المرأة" وسبل حلها.

يذكر أن الأميرة لالة مريم تشغل منصب رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب، وستتولى اليوم فى الرباط مهمة تكريم النساء اللواتي ساهمن في تعزيز حقوق الإنسان في المغرب، بحضور وزراء من الحكومة المغربية، وعدد من الشخصيات في مجالات الثقافة والمجتمع المدني.

وقف العنف ضد المرأة
وكان الاتحاد الوطني لنساء المغرب، احتفل العام الماضي بيوم المرأة، تحت شعار "ثقافة اللاعنف تجاه النساء والمشاركة في الجهود المبذولة ضد هذه الآفة"، ومن المنتظر ان تطرح لالة مريم اليوم حصاد جهود حملة وقف العنف ضد المرأة.