الامير تشارلز يدعو السائحين لزيارة مناطق الفيضانات

الامير تشارلز يدعو السائحين لزيارة مناطق الفيضانات

الامير تشارلز يدعو السائحين لزيارة مناطق الفيضانات

طقس شتوي سيء

طقس شتوي سيء

الامير تشارلز (Charles) ناشد المواطنين والسائحين وطلب منهم الذهاب لقضاء عطلة الربيع في المناطق التي اغرقتها الفيضانات في المملكة المتحدة خلال موسم الشتاء، ولقد تحدث الامير تشارلز عن ذلك في مقال جديد له لصحيفة ديلي تليجراف.

ولي عهد بريطانيا كان قد أكد في مقاله الجديد على أهمية الذهاب إلى المناطق التي تعرضت للفيضان خلال الاشهر القليلة الماضية ، مشيرا انها طريقة فعالة لتقديم الدعم لسكان هذه المناطق ، حيث تساهم السياحة في تنشيط الاعمال المحلية والتجارية في تلك المناطق والتي تضررت كثيرا خلال فترة الفيضانات، ولقد أشاد الامير على قدرة المجتمعات المحلية في تلك المناطق على التأقلم مع التغيرات الاقتصادية المختلفة والتقلبات المناخية العديدة والمتسارعة والتي ازدادت كثيرا في الوقت الحالي مقارنة وأصبحت أكثر حدة وخطورة عما كانت عليه في الماضي.

طقس شتوي سيء
في شهر ديسمبر في العام الماضي ضربت موجة من الطقس الشتوي السيء الكثير من المناطق في المملكة المتحدة وتحديدا في مناطق من بريطانيا، ويلز، إسكتلندا وتعرضت هذه المناطق لموجات متتابعة من العواصف والأمطار الغزيرة وهو ما تسبب في حدوث فيضانات وسقوط عدد من الضحايا بالإضافة إلى العديد من الخسائر المادية الأخرى التي نتجت عن تحطم الكثير من الفنادق الصغيرة والمطاعم والمحال التجارية.

عام الحديقة الانجليزية
الامير تشارلز وهو الراعي الملكي لأسبوع السياحية الانجليزية كان قد كتب مقاله الجديد للحديث عن اهمية السياحة (English Tourism Week) ولتسليط الضوء على عام الحديقة الإنجليزية (English Garden) والذي يشارك فيه مجموعة من اعظم البستانين في المملكة المتحدة كما قال الامير في مقاله ولقد تحدث في مقاله أيضا عن جمال الحدائق وقدرتها المبهرة على التعافي واستعادة روعتها وجمالها وقارن ذلك بقدرة المجتمعات المحلية في المملكة البريطانية والتي تضررت بشدة بفعل الطقس السيء ولكنها بدأت في التعافي وأضاف قائلا: "لا يسعني سوى أن أشجعكم على الذهاب في رحلة للاستمتاع بأفضل مما تقدمه بريطانيا العظمى لزوارها في هذا الربيع".