ويليام يصف ابنته شارلوت باللطيفة عكس شقيقها

حنان جورج على اخته فقط

حنان جورج على اخته فقط

 شارلوت

شارلوت

جورج المشاكس لا يحب التصوير والمصوررين

جورج المشاكس لا يحب التصوير والمصوررين

شارولوت وجورج

شارولوت وجورج

اخر صورة عائليه

اخر صورة عائليه

جورج يحمل اخته شارلوت

جورج يحمل اخته شارلوت

"طفلة لطيفة" و"يسهل التعامل معها"، هكذا وصف الامير وليام (William) طفلته الاميرة تشارلوت (Charlotte) وقال أيضا أنه مستعد تماما لكل ما قد تسببه من مشكلات أو مواقف درامية في المستقبل، وكان دوق كمبريدج قد تحدث عن طفلته البالغة من العمر 9 أشهر وابنه الأكبر الامير جورج (George) والذي أتم عامه الثاني في شهر يوليو في العام الماضي، أثناء زيارته لملعب الألفية في مدينة كارديف عاصمة ويلز والتي تسبق المباراة بين منتخبي ويلز وفرنسا للركبي ضمن منافسات بطولة الست أمم (RBS 6 Nations) السنوية للركبي.
 
الامير وليام وهو الراعي الملكي للاتحاد الويلزي للركبي (WRU /Welsh Rugby Union) كان قد تبادل وقتها حديث ودي مع لاعبي الركبي الذين أصيبوا بإصابات خطيرة أثناء لعبهم في الاتحاد الويلزي للركبي، جدير بالذكر أن الامير وليام هو أيضا الراعي الملكي لمؤسسة " Welsh Rugby Charitable" الخيرية (المؤسسة الخيرية الويلزية للركبي) والتي تقدم دعما عمليا للاعبي الركبي السابقين الويلزي للركبي ويتضمن هذا الدعم توفير الرعاية والفرص الاجتماعية لهم ولأفراد أسرهم.
 
لا توجد عظام مكسورة
أثناء تبادل الامير وليام للحديث مع اللاعبين سئل عن طفليه الامير جورج والاميرة تشارلوت ولقد رد على ذلك قائلا: "إنهما في خير حال، لا توجد عظام مكسورة حتى الآن، ولكنهما يذبلان جهدهما لتحقيق ذلك، فهما لا يتوقفان عن الجري ودفع الأشياء والقفز" ثم أضاف مازحا: "أتمنى أن تخبروني بأن الأمور تزداد تحسن (مع الأطفال) بمرور الوقت، تشارلوت لطيفة للغاية ويسهل التعامل معها ولكن الآباء الآخرين يقولون لي انتظر إلى أن تصبح في التاسعة أو الحادية عشر فيف هذا العمر يصاب جميع الأطفال بالجنون، وأنا أستعد لتلك الفترة وأتطلع إليها ستكون هناك العديد من الأحداث الدرامية".
 
الامير وليام تحدث أيضا خلال الزيارة عن عمله كطيار في خدمة الإسعاف الجوي ووصف عمله بأنه "جيد للغاية ومختلف" وقال أيضا أن الجانب الطبي في عمله دائما ما ينجح في إثارة انبهاره.
 
كان في استقبال الامير خلال زيارته لمعلب الألفية في ويلز رئيس وزراء ويلز كاروين جونز (Carwyn Jones) ورئيس خارجية ويلز ستيفن كراب (Stephen Crabb) بالإضافة إلى رئيس الاتحاد الويلزي للركبي دينيس جيثين (Dennis Gethin) وعدد من كبار المسئولين في الاتحاد إلى جانب بيير كامو (Pierre Camou) رئيس الاتحاد الفرنسي للركبي (French Rugby Federation).