بعد المفاجأة السارة: تعليقات طريفة على الزيارة غير المتوقعة للأمير ويليام

الأمير وليام

الأمير وليام

في زيارة غير متوقعة لمدرسة

في زيارة غير متوقعة لمدرسة

في زيارة غير متوقعة لمدرسة

في زيارة غير متوقعة لمدرسة

التعليقات الطريفة

التعليقات الطريفة

التعليقات الطريفة

التعليقات الطريفة

تلاميذ مدرسة جون هنري نيومان الكاثوليكية المشتركة في بلدة ستيفنيج في هيرتفوردشاير، حصلوا على مفاجأة سارة للغاية بعد حضر الأمير وليام إلى مدرستهم بشكل مفاجئ خلال فترة استراحة الغداء، الأمير وليام كان وقتها مازال في مناوبة في عمله مع خدمة شرق أنجليا للإسعاف الجوي إلا انه توقف هو وزملاء عمله في المدرسة للحصول على استراحة منتصف اليوم الخاصة بهم.
 
يتناول الطعام بصحبة الأطفال
الأمير وليام وزملاؤه شوهدوا في ذلك الوقت وهم يتناولون الطعام بصحبة التلاميذ في استراحة الغداء في قاعة تناول الطعام في المدرسة وبالطبع قام التلاميذ بالتقاط صور للأمير أثناء تناوله الطعام في مدرستهم ولقد نشروا هذه الصور على مواقع التواصل الاجتماعي وأضافوا إليها مجموعة من التعليقات الطريفة الأخرى التي عبروا فيها عن دهشتهم من تواجد الأمير المفاجئ في مدرستهم.
 
التعليقات الطريفة
أحد التلاميذ نشر على موقع تويتر صورة للأمير وليام (33 عاماً) وهو في قاعة الطعام في المدرسة وسط التلاميذ ولقد ظهر في الصورة وهو يرتدي الأفرول الأسود الخاص بالعمل، وقد انهالت تعليقات طلاب المدرسة على هذه الصورة وكتب بعضهم تعليقات أخرى يتحدث فيها عن شعوره بالدهشة بعد مشاهدته للأمير.
 
وقد كتب أحد التلاميذ يقول: "عندما تدخل إلى قاعة الطعام في مدرستك لتشاهد الأمير وليام هناك يتناول طعام الغداء".
 
وكتبت واحدة من التلاميذ وتدعى ربيكا تعليقا طريفا آخر قالت فيه: "ما السبب الذي جعل الأمير وليام يحضر إلى مدرستنا اليوم ويتناول الطعام هناك؟"
 
وقد نشر تلميذ آخر صورة للأمير وليام في قاعة الطعام وكتب معلقا عليها: "انظروا من الشخص الذي تناول جو الطعام بصحبته اليوم.....الأمير وليام".
 
لورا وهي واحدة من تلاميذ المدرسة نشرت تعليقاً كتبت فيه: "ليس لدي أي فكرة عن سبب زيارة الأمير وليام للمدرسة وسبب تناوله طعام الغداء معنا ولكنه فعل ذلك".
 
هناك واحدة من تلاميذ المدرسة وتدعى إيلينا، لم تحضر اليوم الدراسي الذي تزامن مع زيارة الأمير وليام للمدرسة ولكنها علمت بأنباء الزيارة من زملائها على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتبت زميلة لها في المدرسة وتدعى هيلين تغريدة قالت فيها: "إذا اليوم الذي لم تحضري فيه إلى المدرسة، يقوم فيه الأمير وليام بالهبوط بطائرته الهليكوبتر في ساحة المدرسة ويقدموا لنا مكرونة الكانلوني على الغداء"، وردت عليها إيلينا بتغريدة مازحة قالت فيها: "لست واثقة من السبب الأكبر لشعوري بالغضب لعدم حضوري إلى المدرسة في ذلك اليوم، هل هو الأمير وليام أم الكانلوني".
 
الأمير وليام الذي بدأ عمله كطيار مساعد في خدمة شرق أنجليا للإسعاف الجوي منذ صيف العام الماضي، كان قد حضر إلى مدرسة جون هنري نيومان الكاثوليكية المشتركة للحصول على استراحة قصيرة قبل أن يعاود مجددا مهمته في ذلك اليوم وهي نقل الأطباء من مستشفى ليستر القريبة من المدرسة، خدمة الإسعاف الجوي التي يعمل لصالحها الأمير وليام تعمل في مقاطعات بيدفوردشير، كامبريدج، نورفولك وسوفولك وهي تقوم بالمساعدة في إسعاف الضحايا المتطورين في حوادث خطرة وتقوم أيضا بالمساعدة في نقل الحالات الطبية الطارئة إلى المستشفيات.