الملكة ليتيزيا تتألق وسط طلقات 21 مدفعاً في ظهورها الأول لعام 2016

الملكة ليتيزيا تتألق وسط طلقات 21 مدفعاً

الملكة ليتيزيا تتألق وسط طلقات 21 مدفعاً

الملكة ليتيزيا متألقة

الملكة ليتيزيا متألقة

المراسم الاحتفالية

المراسم الاحتفالية

الملكة ليتيزيا في إطلالة أنيقة

الملكة ليتيزيا في إطلالة أنيقة

الملكة ليتيزيا دائمآ متألقة

الملكة ليتيزيا دائمآ متألقة

الملكة ليتيزيا في إطلالة أنيقة

الملكة ليتيزيا في إطلالة أنيقة

الملكة ليتيزيا تتألق وسط طلقات 21 مدفعاً

الملكة ليتيزيا تتألق وسط طلقات 21 مدفعاً

اول ظهور رسمي لعام 2016

اول ظهور رسمي لعام 2016

المراسم الاحتفالية

المراسم الاحتفالية

المراسم الاحتفالية

المراسم الاحتفالية

إطلالة أنيقة وجذابة باللونين الأسود والأبيض

إطلالة أنيقة وجذابة باللونين الأسود والأبيض

احتفالية "Pascua Militar" هي احتفالية عسكرية سنوية في إسبانيا تقام في كل عام في يوم 6 يناير في القصر الملكي (Palacio Real) في العاصمة الإسبانية مدريد، وفي هذه الاحتفالية يقوم باستقبال رئيس الوزراء وكبار القادة العسكريين وقادة أفرع قوات الجيش الإسباني وكذلك المحاربين القدماء وعدد من ضباط وجنود الجيش الإسباني، ولقد حضر الملك فيليب السادس ملك إسبانيا وزوجته الملكة ليتيزيا احتفالية " Pascua Militar" لهذا العام.
 
إطلالة ملكية
الملكة ليتيزيا ظهرت في ذلك اليوم في إطلالة أنيقة وجذابة باللونين الأسود والأبيض حيث ارتدت فستاناً أسود أنيقاً ومفتوحاً من منطقة الساق، جاكت أبيض ضيقاً وذا أزار سوداء ولقد رفعت ملكة إسبانيا شعرها لأعلى في تصفيفة شعر أنيقة وراقية.
 
كلمة الملك
احتفالية "Pascua Militar" لهذا العام تمثل الظهور الرسمي الأول للملك فيليب (47 عاماً) والملكة ليتيزيا (43 عاماً)، في بداية العام الجديد، ولقد تضمنت المراسم الاحتفالية لهذا العام وكما هي العادة في كل عام كلمة ألقاها ملك إسبانيا أمام الحضور في قاعة العرش في القصر الملكي وتعد هذا الكلمة هي الكلمة الأولى التي يوجهها ملك إسبانيا منذ بداية العام ولقد سبقها كلمة أخرى وجهها ملك إسبانيا للشعب الإسباني عبر شاشات التلفاز بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد وكان ذلك في عشية عيد الميلاد أي منذ ما يقرب من أسبوعين.
 
 بدأت احتفالية "Pascua Militar" بعزف النشيد الوطني الإسباني ثم إطلاق 21 طلقة مدفعية وقد حضر مراسم الاحتفالية في هذا العام ما يقرب من 150 ضيف كان من ضمنهم عدد من ضباط الجيش الإسباني ورئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي والذي قام بإلقاء كلمة أمام الحضور.