كيت ميدلتون تمنع بيع خاتمها بالأسواق.. والسبب !!

 كيت قامت بمنع بيع نسخ مقلدة من الخاتم

كيت قامت بمنع بيع نسخ مقلدة من الخاتم

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

خاتم خطبة دوقة كمبريدج

خاتم خطبة دوقة كمبريدج

 اختفاء النسخة المقلدة من خاتم خطبة دوقة كمبريدج

اختفاء النسخة المقلدة من خاتم خطبة دوقة كمبريدج

أطلقت مؤخرا مجموعة مجوهرات جديدة ومقلدة من مجوهرات العائلة المالكة البريطانية، ولقد توقع الكثيرون أن يجدوا نسخة مقلدة من خاتم خطبة كيت دوقة كمبريدج، ذلك الخاتم الشهير المرصع بأحجار الماس وحجر كبير من الياقوت الأزرق والذي تقدر قيمته بمبلغ 1 مليون جنيه إسترليني وبالرغم من أنه قد تم بالفعل تصنيع نسخ مقلدة عديدة من خاتم خطبة كيت إلا أن هذه النسخ لم تطرح للبيع مع مجموعة المجوهرات الملكية المقلدة وبدأ للكثيرين وكأنها اختفت تماما من جميع منافذ البيع التي طرحت فيها نسخ المجوهرات الملكية المقلدة للبيع.
 
الخاتم الأصلي وغير الأصلي ليس للبيع
ولقد كشفت مصادر موثوقة لصحيفة ديلي ميل البريطانية عن أن السر وراء اختفاء النسخ المقلدة لخاتم خطبة كيت دوقة كمبريدج هو كيت نفسها حيث تردد أنها قد قامت بمنع بيع نسخ مقلدة من الخاتم لأن خاتم خطبتها الأصلي يمثل أهمية شخصية كبيرة بالنسبة لها ولزوجها الأمير وليام.
 
يذكر ان خاتم خطبة كيت كان في الأصل ملكا للأميرة الراحلة ديانا ولقد قدمه لها الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا كخاتم خطبة وبعد وفاة الأميرة ديانا انتقلت ملكيته إلى أبنائها ولقد قيل أن الخاتم قد أصبح ملكا للأمير هاري إلا أنه قام بإعطائه لشقيقه الأكبر الأمير وليام ليقدمه كخاتم خطبة لعروسه كيت ميدلتون.
 
مجموعة المجوهرات الملكية المقلدة متوفرة للبيع من خلال شبكة الإنترنت وفي متجر الهدايا الملكية التذكارية في قصر كينجستون وهو المقر الملكي الرسمي لدوق ودوقة كمبريدج ولقد كان من المقرر أن تطرح نسخ خاتم خطبة كيت للبيع ضمن مجموعة مجوهرات الأميرة ديانا والتي تباع مع مجموعة المجوهرات الملكية المقلدة إلا أن المجموعة لم تتضمن في هذا العام النسخ المقلدة من الخاتم ولكنها تضمنت القلادة المرصعة بأحجار الماس والياقوت الأزرق والأقراط المرصعة بالماس والياقوت الأزرق وغالبا ما يتم ارتدائهما مع الخاتم كطاقم مجوهرات واحد، النسخة المقلدة الواحدة من القلادة والنسخة المقلدة من زوج الأقراط متوفران حاليا بسعر 29.99 جنيه إسترليني، 14.99 جنيه إسترليني على الترتيب، جدير بالذكر أن النسخة الأصلية من القلادة والخاتم قد أصبحا ملكا لكيت.
 
ولقد قام متحدث باسم ستوديو " Bill Skinner Studio" الذي يقوم بتصنيع المجوهرات الملكية المقلدة بالتعليق عن اختفاء النسخ المقلدة لخاتم خطبة كيت خلال مقابلة له مع صحيفة ديلي ميل وقال: "نحن نصنع نسخ مقلدة من الخاتم ولكنهم لا يريدون منا أن نقوم بطرحها للبيع".
 
صحيفة ديلي ميل تحدثت إلى المتحدث الرسمي باسم متجر الهدايا الملكية التذكارية في قصر كينجستون عن اختفاء النسخ المقلدة من خاتم خطبة كيت إلا أنه رفض التعليق على هذا الأمر.