مايك تيندال: لقاء الملكة إليزابيث محطم للأعصاب

 لقاء تيندال بالملكه اليزابيث

لقاء تيندال بالملكه اليزابيث

تيندال وزوجته زارا

تيندال وزوجته زارا

تجربة لقائه الأول بالملكة إليزابيث

تجربة لقائه الأول بالملكة إليزابيث

 المشاركة في بطولة العالم

المشاركة في بطولة العالم

المشاركة في بطولة العالم والبطولات الدولية الأخرى، قد يكون واحدة من التجارب التي تثير رهبة وتوتر أكثر الأشخاص جرأة واحترافية، ولكن بالنسبة لمايك تيندال لاعب الركبي الشهير والقائد السابق للمنتخب الإنجليزي للركبي، فإن المشاركة في البطولات الدولية الهامة كانت تجربة أقل صعوبة بكثير من تجربة اللقاء الأول له مع الملكة إليزابيث وهي جدة زوجته زارا، وهي تجربة وصفها تيندال بأنها "محطمة للأعصاب".
 
أعصاب محطمة
مايك تيندال تحدث عن تجربة لقائه الأول بالملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في مقابلة جدية له مع صحيفة "The Sunday Telegraph"، ولقد تحدث عن ذلك وقال: "المرة الأولى التي تجلس فيها بجوار الملكة على مائدة عشاء تعد واحدة من التجارب المحطمة للأعصاب"، تيندال كشف كذلك عن أنه قابل وقتها بقية أفراد العائلة المالكة من أقرباء زوجته زارا وللمرة الأولى أيضا ولقد اعترف بأن هذا زاد من شعوره بالتوتر ولقد تحدث عن ذلك وقال: "عندما تبدأ بمقابلة الأسرة للمرة الأولى في مناسبة اجتماعية فالأمر يثير في داخلك الخوف، لقد ظللت وقتها صامت لفترة طويلة".
 
التعود على البروتوكولات
لحسن الحظ فإن شعور تيندال بالرهبة والتوتر قد قل كثيرا بمرور الوقت ولقد بدأ تيندال في الاعتياد أخيرا على حضور المناسبات الرسمية بصحبة أفراد العائلة المالكة منذ أن تزوج من زارا منذ ما يقرب من أربعة سنوات ولقد تحدث تيندال عن ذلك وقال: "بمرور الوقت ستجد أنك قد اعتدت على الأمر، الجزء الأصعب دائما ما يكون في البداية عندما يكون كل شيء جديد بالنسبة لك، كل هذه القواعد والبروتوكول، جميعها أشياء مثيرة للرهبة".
 
تجربة لقاء العائلة المالكة للبريطانية للمرة الأولى كانت ربما واحدة من التجارب المخيفة بالنسبة لتيندال ولكن تجربة المشاركة في كأس العالم للركبي في عام 2003-وهي البطولة التي فازت بها إنجلترا-لم تكن تجربة عسيرة أو مخيفة حيث تحدث عنها تيندال قائلا: "لقد قضيت وقتا رائعا للغاية".