أول فيديو منزلي لأمير وأميرة موناكو بصحبة طفليهما التوأم

أمير وأميرة موناكو في المنزل

أمير وأميرة موناكو في المنزل

 طفليهما التوأم

طفليهما التوأم

أميرة موناكو

أميرة موناكو

آميرة موناكو ستعلم طفليها التوأم السباحة

آميرة موناكو ستعلم طفليها التوأم السباحة

أمير وأميرة موناكو حياه اسريه بسيطه

أمير وأميرة موناكو حياه اسريه بسيطه

الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو وزوجته الأميرة تشارلين، كشفا عن لمحة من حياتهما اليومية العادية بصحبة طفليهما التوأم، بعد أن سمحا لكاميرات المصورين بالدخول إلى منزلهما في القصر الأميري في مونت كارلو، وفي مقطع فيديو نشر مؤخرا، ظهر أمير وأميرة موناكو هما يجلسان في صالون " Salon du Glace" بصحبة طفليهما التوأم الأمير جاك والأميرة جابرييلا، بينما يتحدثان في المقابلة الصحفية عن طفليهما التوأم اللذان أكملا عامها الأول في يوم 10 ديسمبر في هذا العام.
 
صور جديدة
مقطع الفيديو الذي تضمن المقابلة الصحفية أظهر أميرة موناكو وهي تقوم باللعب مع طفليها من حين لآخر، بينما تظهر الدمى والألعاب الخاصة بالطفلين منتشرة في أنحاء الصالون ومنها دمية كبيرة على شكل دب قطبي أبيض، ويتضمن مقطع الفيديو صور لم تشاهد من قبل من مراسم تعميدهما التي أجريت في هذا العام، ومن احتفالات أمير وأميرة موناكو باليوم الوطني لموناكو في هذا العام بصحبة طفليهما.
 
وفي المقابلة الصحفية التي تم تصويرها باللغتين الإنجليزية والفرنسية، تحدث الأمير ألبرت 57 عام وزوجته الأميرة تشارلين 37 عام، عن الاختلافات الشخصية في طفليهما التوأم وعن أحلامهما للطفلين، ولقد بدأت الأميرة تشارلين حديثها عن طفليها قائلة: "إنهما نشيطين للغاية، ويحبان اللعب كثيرا، إنهما طفلين رائعين للغاية، الحياة مليئة بالمرح هذه الأيام"، وأضافت الأميرة ضاحكة: "ومليئة بالعمل أيضا".
 
فوارق بين الطفلين
أما الأمير ألبرت فقد تحدث عن طفليه باللغة الفرنسية وقال: "إنهما طفلين رائعين ونادرا ما يبكيان، لا أذكر أنني سمعتهما يشتكيان من قبل، حسنا، أحيانا يقومان بذلك عند شعورهما بالجوع ولكنهما نادرا ما يحدثان ضوضاء، إنهما طفلين مليئان بالسعادة"، بعد ذلك تحدث أمير وأميرة موناكو عن طبيعة طفليهما الودودة وكيف أنهما طفلين اجتماعيين للغاية ولكن الأميرة تشارلين قالت إن الطفلين يستغرقان بعض الوقت قبل أن يبدأ بالتأقلم مع الغرباء، وخلال المقابلة ظهرت الفروق الشخصية الواضحة بين الأمير جاك والأميرة جاكلين، فالأمير جاك يميل إلى التحرك كثيرا ويحب اللعب كثيرا بينما تفضل شقيقته الأميرة جابرييلا محاولة الحديث وترديد الكلمات، وخلال المقابلة أيضا أثنى الأمير ألبرت على زوجته الأميرة تشارلين وحرصها على تولي مهمة رعاية طفليها وكيف أنها تستيقظ مبكرا كل يوم في الساعة السادسة صباحا لتتولى رعاية الطفلين.
 
تعليم السباحة
الأميرة تشارلين وهي سباحة أوليمبية سابقة، تحدثت أيضا عن قيامها باستخدام تقنية جديدة لتعليم طفليها التوأم السباحة في عمر مبكر، أما بالنسبة للشبه بين الطفلين ووالديهما فقد تحدث الأمير ألبرت عن ذلك وقال: "الكثير من الأشخاص قالوا إن جابرييلا تشبهني أكثر مما يشبهني جاك، أنا اعتقد أن كلاهما يحمل شبه من تشارلين ولكن من المبكر للغاية أن نقول ذلك على وجه التأكيد".
 
شاهد الفيديو: