بالصور: الأميرة ماري على الشاطئ بصحبة صديقاتها

الأميرة ماري متألقة بثوب السباحة

الأميرة ماري متألقة بثوب السباحة

إنقاذ الأمير كريستيان

إنقاذ الأمير كريستيان

الأميرة ماري

الأميرة ماري

الأميرة ماري متألقة بثوب السباحة

الأميرة ماري متألقة بثوب السباحة

 الأميرة ماري على الشاطئ بصحبة صديقاتها

الأميرة ماري على الشاطئ بصحبة صديقاتها

الأميرة ماري ترتدي playsuit أنيقة تحمل نقشات ملونة

الأميرة ماري ترتدي playsuit أنيقة تحمل نقشات ملونة

 الأميرة ماري تصور أطفالها

الأميرة ماري تصور أطفالها

 الأميرة ماري

الأميرة ماري

الأميرة ماري زوجة الأمير فريديرك ولي عهد الدنمارك تقضي حاليا عطلة في وطنها الأم أستراليا، ولقد شوهدت يوم الأحد على أحد شواطئ بلدة خليج بايرون الساحلية في ولاية نيوساوث ويلز بصحبة أطفالها الأربعة وشقيقاتها وصديقتها المقربة آمبر بيتي والتي تعمل مؤلفة، الأميرة ماري شوهدت قتها وهي تسترخي على الشاطئ وتتبادل حديثا باسما مع صديقتها آمبر، بينما تراقب أطفالها وهم يلعبون على الشاطئ ولقد بدت الأميرة وقتها مثل الآلاف من المصطافين.
 
أناقة معهودة
 الأميرة ماري ارتدت ثوب سباحة أنيق ومفتوح من الظهر ونظارات شمسية سوداء كبيرة، ولقد شوهدت وهي تجلس على منشفة كبيرة على الشاطئ وعند مغادرتها للشاطئ شوهدت وهي ترتدي " playsuit" أنيقة تحمل نقشات ملونة ولقد قامت بارتدائها فوق ثوب السباحة، أما بالنسبة لصديقتها المقربة آمبر بيتي والتي كانت وصيفة الشرف في حفل زفاف الأميرة ماري على الأمير فريدريك في عام 2004، فقد ارتدت ثوب سباحة أسود من قطعتين.
 
إنقاذ الأمير كريستيان
كانت الأميرة ماري وأسرتها قد وصلوا إلى أستراليا يوم 6 ديسمبر ولقد بدأوا رحلتهم في أستراليا بزيارة مدينة برث حيث يقيم جون دونالدسون شقيق الأميرة ماري والأب الروحي لطفلها الأمير فينسنت 4 سنوات، وبعدها اتجهوا إلى مدينة جولد كوست حيث قاموا بزيارة مدينة ملاهي دريم وورلد وقضوا بقية اليوم على أحد شواطئ المدينة ، وجدير بالذكر أن الأمير كريستيان وهو الابن الأكبر للأميرة ماري قد تعرض وقتها لحادثة جرف بالأمواج إلا أن أحد عاملي الإنقاذ قد تدخل بسرعة وقام بإنقاذه وفي النهاية توجهت الأميرة ماري وزوجها وأطفالهما الأربعة إلى بلدة خليج بايرون حيث اجتمعت عائلة دونالدسون وهي عائلة الأميرة ماري، للاحتفال بأعياد الميلاد وبعيد الميلاد الخمسين لجاين شقيقة الأميرة ماري.
 
من المقرر أن تعود الأميرة ماري وزوجها ولي عهد الدنمارك وأطفالهما إلى الدنمارك قبل احتفالات رأس السنة حيث يتوقع أن يحضر الاثنان مأدبة العام الجديد التي ستستضيفها الملكة مارجريث ملكة الدنمارك في مدينة كوبنهاجن في يوم 1 يناير.