صورة مثيرة للجدل لأبن صوفي كونتيسة ويسكس

صورة مثيرة للجدل لأبن صوفي كونتيسة ويسكس

صورة مثيرة للجدل لأبن صوفي كونتيسة ويسكس

رحلة الصيد

رحلة الصيد

كونتيسة ويسكس تشعر بالخوف على ابنها

كونتيسة ويسكس تشعر بالخوف على ابنها

كونتيسة ويسكس تشعر بالخوف على ابنها

كونتيسة ويسكس تشعر بالخوف على ابنها

صورة مثيرة للجدل لأبن صوفي كونتيسة ويسكس

صورة مثيرة للجدل لأبن صوفي كونتيسة ويسكس

نشر في العام الماضي صورة ظهر فيها الأمير إدوارد وهو يطلق النار بالقرب من ابنه جيمس فيكونت سيفيرن، هذه الصورة التقطت في ساندرينجهام في شهر نوفمبر في عام 2014، ولقد أثارت هذه الصورة جدلا واسعا وقت نشرها ولكن يبدو أنها سببت الكثير من الانزعاج لصوفي كونتيسة ويسكس وزوجة الأمير إدوارد فطبقا لما نشرته صحيفة " daily mail" فأن كونتيسة ويسكس قد منعت طفلها جيمس البالغ من العمر 8 سنوات في المشاركة من رحلات الصيد، ولقد لوحظ في هذا العام غياب جيمس عن المشاركة في رحلات الصيد الذي شارك فيها والده في هذا العام كما أنه غاب عن حضور رحلة الصيد السنوية في ساندرينجهام في شهر نوفمبر في هذا العام كما غاب في هذا العام أيضا عن يوم " Boxing Day shoot" وهو يوم سنوي لرحلات الصيد وأقيم في يوم أمس.
 
كونتيسة ويسكس تشعر بالخوف ..
صحيفة " daily mail" نقلت عن مصدر مقرب من صوفي كونتيسة ويسكس قوله بأن كونتيسة ويسكس قد أقنعت زوجها الأمير إدوارد بعدم إشراكه لابنهما جيمس في أي من رحلات الصيد المقامة في هذا العام ولقد أضاف المصدر قائلا: "إنها تفضل ألا يشارك زوجها إدوارد أيضا في رحلات الصيد ولكنها تعلم أن هذا لن يحدث أبدا"، ولقد ذكر المصدر أيضا أن قرار كونتيسة ويسكس ليس بسبب شعورها بالخوف من تعرض طفلها للخطر أثناء تواجده بصحبة والده في واحدة من رحلات الصيد وإنما بسبب التغطية الإعلامية المكثفة لرحلات الصيد ولقد تحدث المصدر عن ذلك وقال: "الأمر لا يتعلق بوجود خطر ما ولكنها لا ترغب في أن يقوم المصورين بالتقاط صورة أخرى من زاوية سيئة تتسبب في إثارة المزيد من الجدل حول حياة أطفالها، إنها تحرص بشدة على حماية أطفالها".
 
رحلة الصيد
صورة الأمير إدوارد وابنه جيمس فيكونت سيفيرن في رحلة الصيد في شهر نوفمبر عام 2014 أثارت جدلا واسعا للغاية في العام الماضي حيث علق عليها السياسي البريطاني المعروف نورمان بايكر وقال أنه من غير اللائق أن يتواجد الأطفال في رحلات الصيد ومناطق إطلاق النار بينما قال مايك ياردلي وهو مدرب سلاح محترف، أن وقوف الأشخاص أمام الشخص الذي يحمل سلاح ناري هو خطأ جسيم، الأمير إدوارد لم يعلق على الصورة ولقد صرح متحدث باسم الأمير إدوارد بأن الأمير يرفض التعليق على الأمر ووصفه بأنه شخصي.