الأمير وليام ينفذ وعده لفتاة مشردة صارت "صحافية"

فتاة مشردة تجري مقابلة مع الأمير وليام

فتاة مشردة تجري مقابلة مع الأمير وليام

 ويليام فخور بابنه جورج

ويليام فخور بابنه جورج

جورج متحمس للغاية لاحتفالات أعياد الميلاد في هذا العام

جورج متحمس للغاية لاحتفالات أعياد الميلاد في هذا العام

 جورج لن يتوقف وقتها عن القفز مثل الأرنب في كل مكان

جورج لن يتوقف وقتها عن القفز مثل الأرنب في كل مكان

الامير ويليام سعيد بالمقابلة

الامير ويليام سعيد بالمقابلة

صوفيا كيتشاو (Sophia Kichou) هي صحافية شابة كانت في الماضي فتاة مشردة تقيم في أحد دور راعية المشردين التي تديرها مؤسسة "Centrepoint" الخيرية ولقد أصبحت صوفيا فتاة مشردة بعد أن تركت منزلها وهي في الثامنة عشر من عمرها بسبب عدم توفر بيئة آمنة في المنزل بعد وفاة والدتها وهي طفلة صغيرة وبسبب إدمان والدها للكحول، بعد ذلك لجأت صوفي إلى مؤسسة "Centrepoint" ومن خلال مساعدتها تمكنت دخول جامعة سيتى في لندن والتخصص في مجال الصحافة وفي الشهر الماضي قام الأمير وليام وهو الراعي الرسمي الملكي لمؤسسة "Centrepoint" منذ عام 2005، بمنحها جائزة " Centrepoint" للصحافة نتيجة لتفوقها في مجال الصحافة.
 
قصة صوفيا مع الأمير وليام 
لم تبدأ في لحظة تسلمها الجائزة وإنما بدأت منذ عدة سنوات وخلال زيارة للأمير وليام لأحد دور راعية المشردين التي تديرها مؤسسة "Centrepoint" وهناك قابل صوفيا وتبادل الحديث معها وأخبرته عن حلمها بأن تصبح صحافية وفي ذلك الوقت وعدها الأمير وليام بأن يوجه لها دعوة لإجراء مقابلة صحافية معه بعد أن تتمكن من تحقيق حلمها في أن تصبح صحافية.
 
حلم صوفيا تحقق بدعوة الأمير ويليام
 الفعل وجه الأمير وليام دعوة لصوفيا للحضور إلى قصر كينجستون لإجراء مقابلة معه (وهي مقابلة نشرت مؤخرا في مجلة Big Issue) ولقد وصفت صوفيا-التي تدرس حاليا في السنة النهاية في الجامعة-هذه اللحظة باللحظة الأهم في حياتها المهنية وتحدثت عن ذلك قائلة: "في بداية المقابلة شعرت بالكثير من التوتر ولكن بمرور الوقت شعرت بالاسترخاء والهدوء، لقد قضيت وقتا رائعا"، وأضافت صوفيا: "أنا ممتنة للغاية لكل من ساعدني على الوصول إلى ما وصلت إليه الآن".
 
مقابلة شيقة للغاية
صوفيا (24 عاما) كانت قد سألت الأمير وليام خلال المقابلة عن خططه لقضاء فترة عطلة أعياد الميلاد مع أسرته وطفليه ولقد أجاب أنه يعتقد بأنه لن يتمكن من النوم بسبب طفله الصغير جورج الذي يترقب احتفالات أعياد الميلاد بفارغ الصبر ولقد تحدث عن ذلك وقال: "جورج لن يتوقف وقتها عن القفز مثل الأرنب في كل مكان" وأضاف قائلا: "أعتقد أنه سيكون متحمسا للغاية لاحتفالات أعياد الميلاد في هذا العام لأنه فهم أخيرا المعنى الحقيقي ليوم عيد الميلاد، ولذلك لا أعتقد أنني سأتمكن من النوم في عشية عيد الميلاد"، "سنذهب كأسرة إلى الكنيسة في يوم عيد الميلاد، كما نفعل دائما، وبعدها سنشاهد جورج وهو يحاول فك أغلفة الهدايا، احتفالات أعياد الميلاد تصبح مختلفة للغاية عندما يكون لديك أسرة".
 
وخلال المقابلة سألته صوفيا عن مؤسسة "Centrepoint" وسبب اهتمامه الكبير بها ولقد قال الأمير وليام أن اهتمامه بقضية المشردين قد بدأ منذ أن قامت والدته الراحلة الأميرة ديانا باصطحابه معها لزيارة دور رعاية المشردين، ولقد تحدث عن ذلك وقال: "أعتقد أن اهتمامي بالأمر قد بدأ عندما اصطحبتني أمي إلى دور رعاية المشردين وأنا طفل صغير، لقد صدمت وقتها بمعاناة الأشخاص الذين قابلتهم هناك، ومن طريقة نومهم غير المريحة، وعدم توفر احتياجاتهم الأساسية، تلك الاحتياجات التي نعتبرها من المسلمات في حياتنا اليومية، لقد كانت تجربة قوية أثرت بي في سن صغيرة وجعلتي أرى جانبا آخر من العالم لما أراه من قبل، في العالم الغربي اليوم لدينا الكثير من التقدم والمميزات وحقيقة أن مازال هناك من لا يجدون سريرا أو مأوى فوق رؤوسهم هي أمر لا يكاد يصدق".