الأمير هاري يعثر على والدته ديانا في مؤسسة نيلسون مانديلا

هاري يتجول بالمعرض

هاري يتجول بالمعرض

الأمير هاري اقترب كثيرا من إنهاء جولته في جنوب أفريقيا والتي تستمر أسبوعا واحدا، وفي يوم الخميس قام الأمير هاري 31عام بزيارة المكتب السابق لنيلسون مانديلا في مدينة جوهانسبرج وهناك شاهد صورة تجمع بين والدته الراحلة الأميرة ديانا ونيلسون مانديلا، وكانت الأميرة ديانا قد ذهبت إلى جنوب أفريقيا في زيارة خاصة في شهر مارس في عام 1997- قبل وفاتها في حادث سيارة مروع بخمسة أشهر- وهناك قابلت مانديلا.
 
ديانا ومانديلا
صورة الأميرة ديانا مع مانديلا هي واحدة من مجموعة من الصور تجمع ما بين مانديلا وعدد من قادات ورؤساء العالم بالإضافة إلى صور أخرى توثق حياة الزعيم السياسي الراحل مانديلا، ولقد شاهد الأمير هاري هذه الصور إلا أن صورة مانديلا بصحبة الأميرة ديانا كانت الصورة التي جذبت انتباهه ولقد علق عليها الأمير هاري وقال: "ابتسامات سعيدة، ابتسامات كبيرة"، فيرن هاريس، مدير مؤسسة نيلسون مانديلا الخيرية، تحدث عن زيارة الأمير هاري للمكتب السابق لمانديلا في جوهانسبرج وقال: "الأمير شاهد صورة والدته بمجرد دخوله للمكان ولقد توجه إليها على الفور وأراد أن يعرف متى التقطت هذه الصورة
 
هاري ودع نيلسون بدموع ...
الأمير هاري قابل أثناء زيارته للمكتب السيدة جراسا ماشيل أرملة نيلسون مانديلا وأخبرها عن تقديره للزعيم الراحل وكيف أنه كان في رحلة للقطب الجنوبي وقت سماعه بنبأ وفاة مانديلا في يوم 5 ديسمبر في عام 2013 وأخبرها أنه وضع علم جنوب أفريقيا في القطب الجنوبي للتعبير عن تقديره لمانديلا ولقد قدم الأمير هاري لماشيل صورة تظهر لحظة وضعه للعلم.
 
الأمير هاري كان قد أنهى في يوم الخميس جميع ارتباطاته الرسمية في جولته الأخيرة في جنوب أفريقيا والتي قام فيها بافتتاح مركز للأطفال أقامته جمعيته الخيرية " Sentebale" في ليسوتو (مملكة صغيرة داخل اتحاد جنوب أفريقيا)، وقام فيها بلعب الركبي بصحبة عدد من الأطفال في مدينة ديربان في جنوب أفريقيا وقام فيها أيضا بالمشاركة في عدة مهام لحماية الحياة البرية في متنزه كروجر الوطني.