دوق ودوقة كمبريدج معاً لدعم الأطفال في ويلز

دوق ودوقة كمبريدج معاً لدعم الأطفال في ويلز

دوق ودوقة كمبريدج معاً لدعم الأطفال في ويلز

استقبال هائل لكيت وويليام

استقبال هائل لكيت وويليام

ويليام وكيت يتسلون الجبال من اجل الاطفال

ويليام وكيت يتسلون الجبال من اجل الاطفال

ويليام وكيت يتسلون الجبال من اجل الاطفال

ويليام وكيت يتسلون الجبال من اجل الاطفال

ويليام وكيت يتسلون الجبال من اجل الاطفال

ويليام وكيت يتسلون الجبال من اجل الاطفال

كيت

كيت

كيت وويليام

كيت وويليام

استقبال هائل لكيت

استقبال هائل لكيت

كيت تداعب طفل

كيت تداعب طفل

سافرت كيت دوقة كمبريدج بصحبة زوجها الأمير وليام إلى شمال ويلز لحضور ارتباطات جديدة تتعلق بالصحة النفسية ومقابلة عدد من المؤسسات الخيرية التي تدعم العملي الخيري لصالح الأطفال، ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من حضور دوقة كمبردج لمؤتمر حول دور المدارس في دعم الصحة النفسية للأطفال.
 
ويليام يمازح الأطفال ويقول...
الأمير وليام وزوجته اللذان أقاما في السابق لمدة أربعة سنوات في جزيرة "أنجلزي" في ويلز عبّرا فور وصولهما إلى شمال ويلز بطائرة هليكوبتر خاصة عن سعادتهما بالعودة مجددا إلى ويلز. وذهب الزوجان في اليوم الأول من زيارتهما إلى شمال ويلز إلى بلدة كارنارفون وهناك كان في استقبالهما العديد من السكان المحليين والأطفال الذين وقفوا يلوحون بأعلام ويلز ولقد تحدث الأمير وليام لمجموعة من الأطفال وقال مازحا: "لا يوجد مدرسة اليوم، أراهن أنكم سعداء من أجل ذلك".
 
Charity Mind
خلال زيارة الأمير وليام وزوجته إلى بلدة كارنارفون، قام بزيارة مشروع للتصوير الفوتوغرافي تديره مؤسسة "Charity Mind" الخيرية وهو مشروع أثار اهتمام كيت دوقة كمبريدج التي يعرف عنها اهتمامها بالفنون، المشروع الذي يحمل عنوان " Mute: Are You Being Heard" مصمم بحيث يعطي للأطفال والشباب الصغار فرصة للتعبير من مشكلاتهم النفسية والتحديات التي تواجههم من خلال الصور. بعدها قام الزوجان بمشاهدة مشروعات مؤسسة "GISDA" الخيرية والتي تعمل على توفير مأوى للأطفال والشباب المشردين، وهي مشروعات على الأرجح اثارت اهتمام الأمير وليام بصفته الراعي الرسمي لمؤسسة "Centrepoint" الخيرية والتي تعمل على رعاية المشردين، وعندما كان الأمير وليام وزوجته كيت في طريقهما لمغادرة المكان، تلقت كيت باقة جميلة من الزهور من طفل يبلغ من العمر 3 سنوات يدعى ثيو.
 
ارتباطات اخرى
الارتباط التالي لدوق ودوقة كمبريدج في ذلك اليوم كان زيارة مركز تعليمي في منطقة "Snowdonia" تشرف عليه مؤسسة "Mountain Rescue England and Wales" الخيرية وجدير بالذكر أن الأمير وليام هو الراعي الرسمي لهذه المؤسسة أيضا. وأثناء تواجد الزوجين في المركز قابلا عدداً من الأطفال في إحدى مدارس المنطقة ممن شاركوا في دورات تدريبية للتعرف على طرق تقديم الدعم لأقرانهم الذين يعانوا من مشكلات نفسية.
 
الأمير وليام وزوجته كيت أنهيا ارتباطاتهما الرسمية في ذلك اليوم بزيارة سوق "Denbigh" (دنبي) التاريخي في دنبيشير في شمال ويلز، وهناك قاما بالتعرف على نشاط حركة "musical meatballs in mind" ودورها في دعم الصحة النفسية للشباب الصغار. وقد ساعدت هذه الحركة الآلاف من الرجال والشباب الصغار في جميع أنحاء إنجلترا، وقدم الكورال الخاص بالحركة عرضا موسيقيا لدوق ودوقة كمبريدج.