دوقة كمبريدج : أنا محظوظة بالطفولة السعيدة

كيت تلقي كلمتها

كيت تلقي كلمتها

كيت ميدلتون المتواضعة

كيت ميدلتون المتواضعة

شعرها يتطاير مع قوة الهواء وبرغم ذلك مبتسمه

شعرها يتطاير مع قوة الهواء وبرغم ذلك مبتسمه

استقبال حافل

استقبال حافل

كيت

كيت

كيت ميلتون

كيت ميلتون

دوقة كمبريدج

دوقة كمبريدج

دوقة كمبريدج

دوقة كمبريدج

استبال الاطفال لها سعادتها

استبال الاطفال لها سعادتها

تحدثت كيت دوقة كمبريدج عن طفولتها السعيدة وعن دعم والديها لها في كلمة ألقتها في مؤتمر عن الصحية النفسية للأطفال في وسط مدينة لندن وهو مؤتمر يحمل عنوان " My Head Is Too Full" ولقد أقامته مؤسسة "Place2Be" الخيرية وهي المؤسسة الخيرية التي أصبحت كيت راعيا رسميا لها منذ عام 2013.
 
حبي للأعمال المتعلقة بالأطفال سببها والدي
كلمة كيت في مؤتمر " My Head Is Too Full" والذي حضره مجموعة من مديرين المدارس، استغرقت ثلاثة دقائق فقط ولقد قالت فيها: "كثيرا ما أسأل عن الأسباب التي تدفعني لتكريس الكثير من الوقت في الأعمال المتعلقة بالصحة النفسية للأطفال، وأعتقد أن إجابتي عن هذا السؤال تشبه إجابة الكثيرين منكم عن سؤال مماثل، وهي أنني كنت محظوظة، ولقد قام والدي وأساتذتي بتوفير طفولة رائعة ومستقرة لي وهي طفولة شعرت خلالها بحب الآخرين وتقديرهم وباهتمامهم بالاستماع لما أرغب في قوله، ولكن بالطبع هناك الكثير من الأطفال ليسوا محظوظين هكذا، ومنذ أن بدأت في العمل في مجالات مثل الإدمان بدا من الواضح تماما أن المشكلات التي يعاني منها الأفراد البالغين لها جذور تمتد لمشكلات أخرى في مرحلة الطفولة لم يتم علاجها".
 
كلمة كيت
كيت قالت أيضا خلال كلمتها أنه حتى الأطفال الذين نشأوا في منازل وبيئات مستقرة يواجهون الكثير من المشكلات اليومية ويشعرون في كثير من الأحيان بصعوبة التواصل مع من حولهم وأضافت كيت: "الأطفال يحتاجون إلى المزيد من الوقت والاهتمام والحب المقدم من البالغين في حياتهم، ومن واجبنا بصفتنا آباء وأمهات ومعلمين أن نوفر ذلك للأطفال وأن نمنحهم مساحة كافية ليصنعوا سلامهم النفسي والذي يؤسس قاعدة قوية لمستقبلهم"، "بالطبع هناك أطفال ليس لديهم أسر مستقرة، وهناك الكثيرين منهم يدخلون أبواب المدارس وهم يشعرون أنهم يفتقدون الحب والانتماء في حياتهم وهو غالبا ما يجعلهم يفقدون الثقة في أنفسهم وفي العالم من حولهم".
 
كيت أنهت كلمتها قائلة: "تخيلوا لو استطاع كل منا أن يساعد طفل واحد فقط يحتاج لمن يستمع إليه ويتفهم احتياجاته ويقدم له الاحترام والحب الذي يستحقه، يمكننا من خلال ذلك أن نصنع فارق كبيرا في جيل كامل".
 
مؤتمر " My Head Is Too Full" عقد في يوم الأربعاء في مدرسة " The Crescent " الابتدائية ليناقش الدور الذي تلعبه المدارس في الصحة النفسية للأطفال ولقد حضر هذا المؤتمر مديرين مدارس من إنجلترا وإسكتلندا وويلز، كيت ظهرت في المؤتمر في إطلالة أنيقة باللون الرمادي حيث ارتدت فستان أنيق رمادي اللون من ماركة " Matthew Williamson" (بسعر 995 جنيه إسترليني) وكانت قد شوهدت بهذا الفستان من قبل في عام 2012.