بعد شائعات انفصالها.. شارلوت كاسيراجي بصحبة مجهول

شارلوت كراسجي

شارلوت كراسجي

هل الانفصال جاد من شارلوت حقيقة ام شائعة

هل الانفصال جاد من شارلوت حقيقة ام شائعة

شارلوت زهقت من الاخبار

شارلوت زهقت من الاخبار

شارلوت حزينة

شارلوت حزينة

شارلوت كاسيراجي إبنة الأميرة كارولين لا تميل للحديث كثيرا عن حياتها العاطفية ودائما ما ترفض التعليق عن الشائعات الخاصة بحياتها الشخصية ومؤخرا رفضت التعليق على شائعة انفصالها عن صديقها الممثل الفرنسي المغربي الأصل جاد المالح وهو والد طفلها الوحيد رافاييل، ولكن صور الجديدة التي نشرت لها والتي ظهرت فيه بصحبة المخرج الإيطالي لامبرتو سانفيليتشي (Lamberto Sanfelice) زادت من حدة شائعة انفصالها عن جاد المالح.
 
كانت مجلة "HOLA" قد نشرت في هذا الأسبوع صور لشارلوت كاسيراجي 29 عاما وهي تسير ضاحكة مع المخرج لامبرتو سانفيليتشي 40 عاما بالقرب من حديقة التويلري في باريس ولقد كان الأثنان وقتها يقومان بالتنزه مع كلب تشارلوت الأليف وهي نزهة استمرت عدة ساعات وبعدها قام الاثنان بالذهاب لتناول العشاء في أحد المطاعم القريبة.
 
المرة الأخيرة التي شوهدت فيها شارلوت كاسيراجي بصحبة صديقها الممثل الكوميدي جاد المالح 44 عاما كانت في سباق "Longines Athina" للخيول في موسم الصيف في هذا العام وهو أحد سباقات الخيول التي شاركت فيها تشارلوت في هذا العام وبعدها، وفي شهر أغسطس ظهرت تشارلوت كاسيراجي بصحبة جاد المالح في حفل زفاف شقيقها بيير كاسيراجي على الإيطالية بياتريس بوروميو، ويعتقد الكثيرين أن تشارلوت كاسيراجي قد تعرفت على المخرج الإيطالي لامبرتو سانفيليتشي من خلال لافينيا شقيقة بياتريس بوروميو والتي قام زوجها بالمشاركة في إنتاج أحد الأعمال الفنية مع سانفيليتشي، وجدير بالذكر أن هناك عدة تقارير تشير إلى شارلوت كاسيراجي قد انتقلت من الشقة التي كانت تعيش فيها مع جاد المالح وطفلهما رافاييل الذي سيكمل عامه الثاني في شهر ديسمبر في هذا العام.