كاميلا باركر تبحث عن عروس للأمير هاري

كاميلا تبحث عن عروس لابن زوجها

كاميلا تبحث عن عروس لابن زوجها

 عزوبية الأمير هاري لم تعد مقبولة

عزوبية الأمير هاري لم تعد مقبولة

 هاري فى ذيل شقيقه والدوقة كيت دوما

هاري فى ذيل شقيقه والدوقة كيت دوما

 هاري فى ذيل شقيقه والدوقة كيت دوما

هاري فى ذيل شقيقه والدوقة كيت دوما

يبدو أن الأمير هاري المصنف رابعا فى ترتيب ولاية العرش البريطانى استنفذ كل فرصه لاختيار شريكة حياته، بعدما أهدر السنوات الماضية فى علاقات عاطفية فاشلة مع الراقصة كريسيدا بوناس  ومن قبلها تشيلسي ديفى، وبينهن العشرات من العلاقات العابرة، ولهذا أعلنت زوجة أبيه الدوقة كاميلا عزمها البحث بنفسها عن زوجة المستقبل لهارى بعدما بلغ عامه الواحد والثلاثين.
 
كاميلا بدات تقود حملة داخل العائلات الإرتقراطية البريطانية لترشيح الفتيات المناسبات للأمير هاري، وأعلنت بوضوح أن وجوده بمفرده فى غرفته بقصر كنسينغتون في لندن، لم يعد مقبولا، كما أن ارتباط حياته الاجتماعية بحياة شقيقه الأمير ويليام والدوقة كيت بات غير لائق،  فهو يحتاج للاستقلال بحياته الخاصة، وان يرسم لنفسه دورا ملكيا مستقلا عن حضور المناسبات برفقة شقيقه!!
 
يذكر أن حملة الدوقة كاميلا  لم تجد رد فعل حتي الان  داخل العائلة المالكة، رغم أنها أطلقتها ردا على تكهنات صحفية بأن يتحول هارى لنسخة جديدة من عمه الأمير أندرو، الذي تسبب تأخره بالزواج فى تورطه بزيجة غير ناجحة، مثل مشروع ارتباطه بالراقصة كريسيدا بوناس.
 
الأمير هاري يعشق الحياة كشاب بريطاني عادى .. ويتورط كل أسبوع فى علاقة غرامية مع فتيات النوادي والممثلات، فهل سيقبل بالزواج على الطريقة الكلاسيكية تلبية لرغبة زوجة أبيه؟