صور صادمة: كيف تغير شكل الأميرات؟

Princess Mary

Princess Mary

كيت كانت لاتهتم بمظهرها

كيت كانت لاتهتم بمظهرها

كيت قبل وبعد

كيت قبل وبعد

شارلين قبل وبعد دخولها القصر الملكي

شارلين قبل وبعد دخولها القصر الملكي

ليتسيا بدات تتحسن بمظهرها

ليتسيا بدات تتحسن بمظهرها

ليتسيا قبل دخولها القصر الملكي مختلفة تماما

ليتسيا قبل دخولها القصر الملكي مختلفة تماما

 ماري لا تحب المظهر الملفت اذا كانت اميرة او لأ

ماري لا تحب المظهر الملفت اذا كانت اميرة او لأ

ليتسيا مختلفة تماما بعد اول مولود لها

ليتسيا مختلفة تماما بعد اول مولود لها

 شارلين السباحة الغير مهتمة بمظهرها

شارلين السباحة الغير مهتمة بمظهرها

بدأت كيت الاهتمام بمظهرها

بدأت كيت الاهتمام بمظهرها

The Countess of Wessex

The Countess of Wessex

Queen Letizia

Queen Letizia

The Duchess of Cambridge

The Duchess of Cambridge

 الاميرة النائمة

الاميرة النائمة

 الكونتيسة صوفيا قبل وبعد الزواج من الامير ادوارد

الكونتيسة صوفيا قبل وبعد الزواج من الامير ادوارد

الكثير من الأميرات كنّ في الماضي فتيات عاديات من العامة إلا أن حياتهن تغيرت تماما بعد الزواج من أمراء، فمنذ ذلك الوقت أصبحن يتقيدن بقواعد البروتوكول وأصبحت لديهن مهام ومسؤوليات أكثر وبالطبع تغير مظهرهن والطريقة التي يرتدين بها ملابسهن عن ذي قبل، كاثرين دوقة كمبردج مثلا دوقة كمبردج كانت فتاة ريفية تقليدية في الماضي، تشارلين أميرة موناكو كانت سباحة أوليمبية بينما كانت الأميرة ماري أميرة الدنمارك محاسِبة أسترالية.
 
كاثرين دوقة كمبريدج: 
كانت في الماضي وقبل زواجها من الأمير وليام في يوم 29 إبريل عام 2011، فتاة ريفية خجولة تنتمي للطبقة المتوسطة، ولكن هذا تغير تدريجيا منذ أن بدأت علاقتها بالأمير وليام عندما كان كلاهما طالبين جامعيين، كيت كانت غالبا ما تشاهد بالملابس البسيطة ذات الألوان والطابع الطفولي إلى حد ما الآن والآن أصبحت كيت رمزاً للأناقة بإطلالتها الراقية التي أصبحت الكثير من النساء يتسابقن لتقليدها، ملابس كيت ليست وحدها من تغيرت فشعر كيت أيضا تغير من حيث المظهر وأصبح لونه أكثر لمعانا وجمالا ولقد أصبحت تجرب العديد من تصفيفات الشعر ولم تعد تكتفي بالظهور بتسريحة شعرها التقليدية البسيطة.
 
صوفي كونتيسة ويسكس: 
زوجة الأمير إدوارد أصغر أبناء الملكة إليزابيث الثانية تم اختيارها هذا العام من قبل مجلة "Vanity Fair" كواحدة من أكثر النساء أناقة وبذلك تكون كونتيسة ويسكس إلى جانب بريطانية أنيقة أخرى وهي أمل كلوني، صوفي ذكرت في وقت سابق أنها حرصت في الماضي على عدم ارتداء الأزياء الأنيقة حتى لا يقوم ذلك بصرف الانتباه الإعلامي عن عملها الخيري ولكن ذلك تغير مع الوقت وأصبحت صوفي حاليا واحدة من أكثر النساء البريطانيات أناقة. 
 
الأميرة شارلين أميرة موناكو:
ولدت في عام 1978 في زيمبابوي وهي من جنوب أفريقيا وكانت في الماضي سباحة أوليمبية، حياة شارلين تغيرت بعد أن قابلت الأمير ألبرت في عام 2000، علاقة شارلين بالأمير ألبرت أصبحت أكثر جدية بعد أن انتقلت شارلين إلى إمارة موناكو لتعيش هناك ولقد تزوجت شارلين من أمير موناكو في عام 2011، الأميرة شارلين اعترفت في مقابلة سابقة لها مع مجلة "Vanity Fair" أنها لم تكن تهتم كثيرا بالموضة قبل زوجها من الأمير ألبرت وقالت أنها في الماضي لم تكن تهتم سوى بالسباحة وأنها لم ترتدي فستان سهرة خلال تلك الفترة.
 
الملكة ليتيزيا: 
كانت في الماضي صحافية عادية تفضل ارتداء البدل النسائية ذات الألوان المحايدة ولكن هذا تغير تماما بعد زواجها في عام 2004 من فيليب أمير أستورياس والذي أصبح فيما بعد ملك إسبانيا، الملكة ليتيزيا البالغة من العمر 43 عاما أصبحت في الوقت الحالي واحدة من أكثر أفراد العائلات المالكة الأوروبية أناقة وبفضل أناقتها أصبح العالم أكثر اهتماما بماركات الأزياء الإسبانية وذلك لأن الملكة ليتيزيا غالبا ما تظهر في إطلالات لمصممي أزياء إسبانيين أو لماركات إسبانية مثل " Mango"، " Zara"، " Uterqüe"، إطلالات الملكة ليتيزيا ليست وحدها التي تغيرت، فلون وتصفيفة شعرها تغيرا أيضا عن الماضي، ففي الماضي كانت تكتفي بتصفيف شعرها الذي كان باللون الأشقر وقتها بتصفيفات شعر بسيطة، وحاليا أصبحت الملكة تظهر بالعديد من تصفيفات الشعر الأنيقة.
 
الأميرة ماري: 
كانت قبل زواجها من الأمير فريدريك ولي عهد الدنمارك منذ ما يقرب من 15 عاما، فتاة أسترالية عادية درست التجارة والقانون في جامعة تاسمانيا ثم سافرت إلى ميلبورن وسيدني وهناك عملت كمحاسبة لعدد من الشركات الكبيرة، في عام 2000 قابلت ماري الأمير فريدريك في دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية التي أقيمت في أستراليا في ذلك العام وبعدها بأربع سنوات تزوجت من الأمير فريدريك وأصبحت أميرة للدنمارك، إطلالات الأميرة ماري في الماضي كانت تتسم بالعملية والبساطة وكانت كثيرا ما تشاهد في الماضي بالجينز والقمصان الملونة، حاليا أصبحت الأميرة ماري ترتدي فساتين السهرة الأنيقة وترتدي البدل النسائية الأنيقة في ارتباطاتها الرسمية.