الأمير ويليام يصطحب الدوقة كيت لمكافحة "وصمة المجانين"

كيت وويليام يحضران اجتماع حول الصحة النفسية العالمية

كيت وويليام يحضران اجتماع حول الصحة النفسية العالمية

لدى وصولهم الاجتماع

لدى وصولهم الاجتماع

لدى وصولهم الاجتماع

لدى وصولهم الاجتماع

ويليام يلعب مع الاعضاء والمرضى

ويليام يلعب مع الاعضاء والمرضى

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت مرحة ضمن نشاطات الاجتماع

كيت مرحة ضمن نشاطات الاجتماع

استقبال حافل

استقبال حافل

 كيت مرحة ضمن نشاطات الاجتماع

كيت مرحة ضمن نشاطات الاجتماع

 كيت مرحة ضمن نشاطات الاجتماع

كيت مرحة ضمن نشاطات الاجتماع

اثناء استقبالهم

اثناء استقبالهم

الأمير وليام ولي عهد بريطانيا الثاني، وزوجته كاثرين دوقة كمبردج، حضرا ندوة استضافتها المؤسسة الخيرية المعنية بالصحة النفسية "Mind" في كلية هارو (Harrow College) في لندن وذلك بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية.
 
وخلال الندوة قابل الأمير وزوجته مجموعة من الشباب الذين عانوا من أمراض نفسية وعقلية وتمكنوا من التغلب على المصاعب التي واجهتهم خلال فترة ما بعد تشخصيهم بهذه الأمراض وأصبحوا بعدها متطوعين في حملة "Mind in Harrow" الخيرية والتي تقوم بالتوعية بقضية الشباب وصغار السن ممن يعانون من أمراض عقلية نفسية وتهدف هذه الحملة إلى تغيير الكثير من المفاهيم السائدة والخاطئة لدى الكثيرين من أفراد المجتمع البريطاني عن الأمراض النفسية والعقلية حتى لا يشعر المصابون بها بأنهم موصومون من قبل الآخرين بسبب مرضهم (ولذلك فإن للحملة اسم آخر وهو حملة مكافحة الوصمة-لقد حان الوقت للتغيير).
 
قضية الصحة النفسية وزيادة الوعي المجتمعي اتجاه الأمراض النفسية والعقلية هم القضايا التي تشكل أهمية كبيرة لدى دوق ودوقة كمبردج وقد أظهرا دعمهما لهذه القضية مرات عديدة خلال السنوات الماضية ومؤخرا قامت دوقة كمبردج بزيارة مركز آنا فرويد للصحة النفسية في لندن وهو مركز يعمل في مجال الصحة النفسية للأطفال، بينما قام دوق كمبردج مؤخرا بزيارة أحد الفصول التي تقدم دورات لمواجهة ظاهرة الاضطهاد والإساءة التي يتعرض لها الطلاب من قبل أقرانهم في المدارس وهي برعاية مؤسسة الأميرة ديانا الخيرية.
 
إطلالة كيت
كيت دوقة كمبردج حضرت الندوة في جامعة هارو وهي ترتدي فستاناً أنيقاً من ماركة " Tory Burch" وهو أحد الفساتين المفضلة لدى دوقة كمبردج، وهو فستان شاهدناها به خلال زيارتها الرسمية إلى أستراليا ونيوزيلاندا بصحبة زوجها الأمير وليام وتحديدا خلال زيارتها لمقر الحكومة في ولينجتون في نيوزيلاندا.