فيلم Suicide Squad يحافظ على صدارة شباك التذاكر

فيلم Suicide Squad

فيلم Suicide Squad

فيلم Sausage Party

فيلم Sausage Party

فيلم F:\hia\hia 8-2016\hia 16-8\Florence Foster Jenkins.jpg

فيلم F:\hia\hia 8-2016\hia 16-8\Florence Foster Jenkins.jpg

قلت نسبة ارباح فيلم 'Suicide Squad" في الاسبوع الثاني من عرضه بعد ان اقترب اجمالي الارباح التي جمعها الفيلم حتى الان إلى 500 مليون دولار، مع احتفاظ الفيلم بالمركز الاول في شباك التذاكر، فيما جاء فيلم " Florence Foster Jenkins" من بطولة ميريل ستريب (Meryl Streep) في المركز الثامن في شباك التذاكر.

فيلم Sausage Party يخالف التوقعات

فيلم " Suicide Squad" للمخرج ديفيد اير (David Ayer)، ربما يكون قد احتفظ بالصدارة في الاسبوع الثاني من عرضه، ولكن البطل الحقيقي لشباك التذاكر في الجزء المتأخر من صيف هذا العام، هو فيلم " Sausage Party" والذي خالف التوقعات وحقق ارباح اعلى من المتوقعة، ولقد حل الفيلم في المركز الثاني في شباك التذاكر في الاسبوع الاول من عرضه بارباح بقيمة 33.6 مليون دولار.

مارجوت روبي تعترف بحذف مشاهد كثيرة من Suicide Squad 

فيلم Pete's Dragon يحقق 22 مليون دولار

فيلم " Sausage Party" تفوق في ارباحه على فيلم ديزني الجديد " Pete's Dragon" وهو اعادة انتاج لفيلم رسوم متحركة لديزني عرض في عام 1977، ولقد حقق الفيلم في افتتاحية عرضه اجمالي ارباح 21-22 مليون دولار، هذا الفيلم هو اول فيلم عائلي يتم تقديمه منذ شهر يوليو في هذا العام وفي نفس الوقت جاءت تكلفة إنتاج هذا الفيلم اقل إلى حد كبير من تكلفة إنتاج معظم افلام ديزني، حيث تكلف انتاج هذا الفيلم 65 مليون دولار.

فيلم " Pete's Dragon" حقق ارباح بقيمة 21.5 مليون دولار في الاسبوع الاول من عرضه ولقد جاء في المركز الثالث في شباك التذاكر في هذا الاسبوع بعد فيلم " Sausage Party"، بالرغم من أن الفيلم قد نال استحسان النقاد وتفوق على فيلم " Sausage Party" في التقييم الذي حصل عليه من مواقع سينمائية شهيرة مثل CinemaScore، Rotten Tomatoes.

ميريل ستريب في المركز الثامن

فيلم " Florence Foster Jenkins" هو ثالث الافلام الجديدة التي عرضت للاسبوع الاول، الفيلم من بطولة ميريل ستريب وهيو جرانت (Hugh Grant) ولقد حقق الفيلم ارباح بقيمة 6.6 مليون دولار في الاسبوع الاول من عرضه، ولقد جاء في المركز الثامن في شباك التذاكر هذا الاسبوع.

هل يكون فيلم Florence Foster Jenkins بوابة هيو جرانت لأول ترشيح للأوسكار؟