أفلام وجدت صعوبات كبيرة لتصويرها.. تعرف عليها

فيلم Waterworld

فيلم Waterworld

فيلم The Abyss

فيلم The Abyss

فيلم The Revenant

فيلم The Revenant

فيلم Titanic

فيلم Titanic

تتعد الصعوبات التي قد يواجهها القائمون على أى عمل فني قيد الانتاج والتصوير، لكن النجاح يكمن فى كيفية تحويل هذه الصعاب لنجاح باهر، يرضى النقاد والجمهور وبالطبع يرضى المنتجين، بعض الأفلام التى واجهت مشكلات أثناء تصويرها تعرف عليها من خلال التقرير التالي:

The Abyss

واجه المخرج جيمس كاميرون صعوبة بالغة فى تصوير مشاهد اطلاق النار بسبب أن عملية اطلاق النار كانت تتم تحت الماء، ففي اليوم الأول من التصوير أستخدم خزان بسعة 150 ألف جالون مياه لأداء مشاهد التصوير تحت الماء، ومع بداية تبادل اطلاق النيران، تعرض احد جدران الخزان للخرق من قبل أحدى الرصاصات وأضطر معها كاميرون لوقف التصوير.

وواجه مخرج Avatar صعوبة أخرى تمثلت فى أن التصوير كان يتم فى مسافة 40 قدم من المياه لمدة 12 ساعة فى اليوم، ما أدى إلى انهيار بعض اعضاء طاقم العمل وعلى رأسهم الممثلة ماري إليزابيث Mary Elizabeth.

The Revenant

يدور الفيلم حول صائد جلود الحيوانات هيو غلاس الذي يتعرض لهجوم من قِبل دب خلال هروبه هو ورفاقه من مطاردة قبيلة هندية، يقوم احد رفاقه بنهبه وقتل إبنه وتركه ليموت وحيدا في الغابة، إلا أنه ينجو ويمضي في رحلة طولها 320 كيلومتر للإنتقام من الرجل الذين خانه و قتل إبنه، الصعوبة التى واجهها المخرج إليخاندروا جونزالس كانت فى التعامل مع درجات الحرارة شديدة الانخفاض، والتى أدت إلى اقلاع بعض طاقم العمل عن التدخين حتى لا يعرضوا اطرافهم للبرودة الشديدة.

Titanic

وفرت شركة الانتاج كل سبل الراحة أمام جميس كاميرون لإخراج أحد عاظم الافلام التى أنتجتها هوليود على مر التاريخ وهو فيلم Titanic، كاميرون قام ببناء ستيديو على مساحة 6 أفدنة وبناء هيكل سفينة بطول 750 قدم واستخدام خزان مياه أتسع لـ 17 مليون جالون من المياه، إلا أن الصعوبة التى واجهت طاقم العمل كانت تتمثل فى التعامل مع جيمس كاميرون نفسه، الذي يبدو أن أصيب بتوتر شديد خلال عمليات تصوير الفيلم ووضع كل العاملين فى الفليم تحت ضغط نفسي وعصبي كبير، حتى أن الممثلة الأمريكية كيت ويسلنت أكدت أنه إذا عرض عليها العمل مع كاميرون مجددا ستطلب المزيد من الأموال فهي تتعامل مع شخصية صعبة التعامل، وعلى الرغم من ذلك فإن الفيلم حصد 11 جائزة عام 1998 من بينها أحسن فيلم وأحسن مخرج.

Waterworld

تمثلت الصعوبة فى تصوير فيلم Waterworld أنه تم تصويره فى المياه المفتوحة بساحل هاواي، ما أضطر طاقم العمل للتعامل مع الاعاصير ودوار البحر الذي أصاب عدد من العاملين فى الفيلم وتم تأجيل التصوير أكثر من مرة وكانت الميزانية المقدرة قبل بدأ التصوير 100 مليون دولار، لكنها أرتفعت لتصبح 180 مليون دولار.