انتقادات حادة للجزء الثاني من فيلم " Independence Day"

قاد مندهشون بسبب ركاكة النص

قاد مندهشون بسبب ركاكة النص

فوربس تصف الفيلم بالممل

فوربس تصف الفيلم بالممل

انتقادات حادة للجزء الثاني من فيلم  Independence Day

انتقادات حادة للجزء الثاني من فيلم Independence Day

الجزء الثاني من يوم الاستقلال

الجزء الثاني من يوم الاستقلال

فيلم " Independence Day: Resurgence" صدر يوم الجمعة الفائت، وسط اراء قاسية وانتقادات حادة من النقاد السينمائيين تجعلك تشعر أنه حتى ميزانية الفيلم التي تقدر بـ 165 مليون دولار، أو شهرة ليام هيمسوورث (Liam Hemsworth) وسط جمهور الشباب لن تتمكن من إنقاذ الفيلم.

الجزء الثاني من يوم الاستقلال

فيلم " Independence Day: Resurgence" هو الجزء الثاني لفيلم " Independence Day" الذي عرض في عام 1996 وشارك في بطولته النجم ويل سميث (Will Smith)، والجزء الثاني يتحدث عن غزو فضائي ثاني للارض بعد عشرين عام من الغزو الفضائي الاول، ويطرح الفيلم تساءلت عما إذا كانت دفاعات الارض الحالية كافية لمنع الغزو الفضائي الثاني للارض.

الناقد السينمائي ديفيد سيمز (David Sims) كتب عن الفيلم في صحيفة " The Atlantic" وقال: "إنه ليس فيلما على الاطلاق، ويعد اهانته لفئته وللجزء الاول من الفيلم، هذا الفيلم يجب أن يوضع فقط مثال على ابرز عيوب صناعة السينما في هوليود".

معظم الاراء النقدية جاءت في ذات السياق، شبكة " Associated Press" سخرت من الحبكة الدرامية للفيلم ووصفتها بأنها "غبية للغاية لدرجة الضحك" ولقد كتبت الصحيفة في تقرير لها عن الفيلم تقول أن قصة الفيلم تتلخص في الاتي: "ماذا سيحدث إذا ما عاد الفضائيون لغزو الارض مرة ثانية بعد عشرين عام، بسفينة ضخمة بعرض 3 الاف ميل".

نقاد مندهشون بسبب ركاكة النص

الناقدة السينمائية ليندزي باهر (Lindsey Bahr) من شبكة " Associated Press"، أبدت دهشتها في مقال لها عن الفيلم من فشل قصة الفيلم في اضافة الجديد بعد عشرين عام من عرض الجزء الاول من الفيلم ولقد كتبت عن ذلك تقول: "العالم تغير تماما منذ عقدين من الزمان، منذ ذلك الوقت الذي ظهرت فيه تلك السفن العملاقة لتحطم البيت الابيض والمناطق الحيوية في مدن العالم (تتحدث عن الجزء الاول من الفيلم)، لقد اصبحت انظمة الدفاع الفضائية حاليا جزء من الانظمة القتالية الحالية، ولم يعد الأمر يتضمن خطة سطحية لاختراق السفن الفضائية تعد في قاعدة عسكرية خفية في قلب الصحراء".

فوربس تصف الفيلم بالممل

سكوت ميندلسون (Scott Mendelson) من صحيفة " Forbes" وجد قصة الفيلم مملة للغاية وكتب يقول: الفيلم قد لا يكون بالغ السوء ولكنه فقط "موجود"، لن يجعل نبضك ونبضات قلبك تتسارع أو يجعلك تتابعه بترقب، الجميع خلال الفيلم يتبع الخيار الاكثر أمنا، الجميع أما يبدو وكأنه يشعر بالملل أو يبدو متعبا، وهي مشاعر معدية وتنتقل إلى المشاهد بسهولة".

أما عن اداء ليام هيمسوورث الذي يقوم بدور الطيار جاك موريسون (Jake Morrison) في الفيلم، فقد وصفه ميندلسون بأنه "جيد" ولكنه يبدو "مجبرا على القيام بدور البطل بالصورة التقليدية"، بينما وصفت صحيفة " The Atlantic" أداء ليام بأنه ليس بالغ السوء.

ليام هيمسوورث حاول محاكاة توم كروز

أما كريس ناشاواتي (Chris Nashawaty) من مجلة " Entertainment Weekly" فقد انتقد  اداء ليام بشدة ووصفه بأنه بدا وكأنه يحاول جاهدا محاكاة شخصية "مافريك" التي قام توم كروز (Tom Cruise) بادائها في فيلم " Top Gun"، وهو تعليق مشابه لتعليق مايكل فيليبس (Michael Philips) من صحيفة " Chicago Tribune" والذي اكد على التشابه بين شخصية "مافريك" في فيلم " Top Gun" وشخصية جاك موريسون التي يقوم ليام بدورها والتي وصفها فيليبس بأنها "سطحية" و "غير مثيرة للاهتمام".

صحيفة " New York Times" وصفت ليام بأنه "ممثل جيد ولكن لا يظهر الكثير من التعابير أو المشاعر" أما عن دوره في الفيلم فقد اكتفت الصحيفة بعبارة "إنه ليس السيد سميث والفيلم ليس فيلم " Independence Day".

المغردون على تويتر يتناولون الفيلم

أراء المشاهدين ومستخدمي موقع تويتر لم تكن افضل كثيرا من اراء النقاد حيال الفيلم وإن كان معظمها جاء في صالح ليام هيمسوورث:

أحد المستخدمين كتب يقول: "لقد شاهدت للتو فيلم " Independence Day"، والشيء الوحيد الذي نظرت إليه طوال الفيلم كان ليام هيمسوورث".

وكتب مستخدم اخر يقول: "لقد اعجبتني المؤثرات في الفيلم، لقد كانت رائعة.... وكذلك ليام هيمسوورث".

ولقد تذمر مستخدم اخر من طول الفيلم في تغريدة كتب فيها: "لقد كان الفيلم طويلا للغاية ومملا للغاية".

طفولي و ممتع

بعض المستخدمين الاخرين اتفقوا على ما قيل عن ضعف الحبكة الفنية للفيلم ولكنهم أكدوا أنهم كمعجبين استمتعوا كثيرا بمشاهدة الفيلم، ولقد كتب عن ذلك أحد المستخدمين وقال: "الفيلم كان ممتعا، صحيح أن حبكته كانت طفولية للغاية والتمثيل كان رديئا في بعض المشاهد، ولكنه كان ممتعا".

ولقد اتفق معه في ذلك مستخدم آخر كتب تغريدة قال فيها: "على أن أقول إنني استمتعت بمشاهدة فيلم " Independence Day: Resurgence"، لقد كان طفوليا للغاية ولكنه ممتع".