5 ادوار رائعة لـ جوني ديب .. و5 ادوار بالغة السوء!

Alice in wonderland

Alice in wonderland

Pirates of the Caribbean

Pirates of the Caribbean

The Tourist

The Tourist

Transcendence

Transcendence

Pirates of the Caribbean On Strangers Tide

Pirates of the Caribbean On Strangers Tide

Mortedcai

Mortedcai

Donnie Brasco

Donnie Brasco

Ed Wood

Ed Wood

Edward Scissorhands

Edward Scissorhands

محطات سينمائية طبعت جوني ديب عبر اختيار 5 ادوار رائعة له و5 أخرى سيئة جدا...

الادوار الرائعة

Donnie Brasco (1997) بدور عميل في الـFBI ينتخل شخصية مختلفة عنه بمهمة ضد المافيا في نيويورك، وقد تألق ديب الى جانب آل باتشينون في هذا الدور.

Pirates of the Caribbean: Curse of the Black Pearl (2003): بدور الكابتن جاك سبارو ونال عنه ترشيحا لأوسكار وتحول بعده لنجم شباك تذاكر من الصف الاول. 

Fear and Nothing in Las Vegas (1998): واحد من اهم ادوار ديب حيث يلعب دورا مع بينيسيو دل تورو عن ثنائي يخوض مغامرة القيادة في صحراء لاس فيغاس مع حقيقة مليئة بالمخدرات. 

Edward Scissorhands (2000): ربما يكون هذا العمل الافضل في مسيرة جوني ديب حيث يلعب دور كائن صنعه احد العلماء وقد كان بمظهر غريب مع يدين كالمقص بدل اليدين الطبيعيتين... 

Ed Wood (1994): يعتبر على نطاق واسع افضل اداء لجوني ديب حيث يروي الفيلم سيرة حياة المخرد إيد وود في هوليوود. 

الادوار السيئة

الاجزاء الاخرى من Pirates of the Caribbean: فيما كان الجزء الاول مميزا وجديدا فان الاجزاء التي تلت شكلت خيبة امل كبيرة في الاداء والقصة والنتيجة النهائية وقدمت التراجع لديب. 

The Tourist (2010): هذا الفيلم دليل لى أن طاقم تمثيل جيّد لا يصنع فيلما جيدا فجوني ديب وانجلينا جولي اجتمعاً سويا وخاضا قصة لقاء بين شخصيتين في قطار يجول حول اوروبا ويخوضان مغامرات الرومنسية والكوميديا والثريلر. 

Alice in Wonderland (2010): محاولات بلا جدوى لايجاد اي مادة جاذبة للجمهور في هذا الدور لكنه انتهى بفوضى كبيرة وفيلم لم يحدث اي اثر ابجابي على الاطلاق... 

Transcendence (2014): كان من المتوقع ان يحصد العمل نجاحا بسبب طاقم التمثيل الموهوب مع ديب و مورغان فريمان و ريبيكا هول والمخرج كريس نولان. لكن الفيلم لم يقدم ما هو متوقع منه فاتى بلا اي منطق ولم يجب عن اي سؤال حاول طرحه.  

Mortdecai (2015): قمة التراجع التي عرفها جوني ديب كانت في هذا الفيلم خصوصا لناحية الاداء السيء والقصة التي تكاد تكون غير موجودة والضياع الرتبك بين الكوميديا والتراجيديا.