سيد رجب :  يسرا عملة نادرة.. ونجاحى يسعى اليه الجميع ولا يستطيعون تحقيقه

سيد رجب يصف يسرا بالعملة النادرة

سيد رجب يصف يسرا بالعملة النادرة

"العشا الأخير" العرض المسرحى الذى يعود به رجب إلى المسرح

لقطة من مسلسل

لقطة من مسلسل"فوق مستوى الشبهات

سيد رجب يقدم 3 أفلام سينمائية الفترة المقبلة

سيد رجب يقدم 3 أفلام سينمائية الفترة المقبلة

الفنان سيد رجب

الفنان سيد رجب

واحد من أكثر الفنانين الذين يختارون أدوارهم بعناية، فهو لم ينزعج من تحقيق شهرته بعد اكتمال العقد الرابع من عمره، ولكنه متأكداً أن هناك الكثيرين ممن لديهم الموهبة لا يستطعيون تحقيق ما حققه من شهرة، خاصة فى الفترة الأخيرة وبراعته فى تقديم الأدوار ..

بالتأكيد هو الفنان سيد رجب الذى شارك فى رمضان الماضى بعملين هما"أفراح القبة" و"فوق مستوى الشبهات".. ويتحدث فى هذا الحوار عن كواليس تعاونه مع الفنانة يسرا، ومعايره لإختيار الأدوار.. كما أنه يتحدث لأول مرة عن رأيه فى تأخر حلم الشهرة لديه، وأسرار وكواليس تعرفها فى السطور القادمة.

*في البداية حدثنا عن ردود الافعال التي جاءتك حول مسلسلك الأخير"فوق مستوى الشبهات" ؟

بالتأكيد تغمرني حالة من السعادة الشديدة لتواجدي في عمل مثل "فوق مستوى الشبهات"، والذي أقف فية أمام النجمة القديرة يسرا، فطوال تصويرنا للعمل حتى أواخر شهر رمضان ويأتى  إلينا ردود أفعال إيجابية، داخل اللوكيشن سواء من أصدقاء لنا أو الجمهور الذى نلتقى به فى الشارع.

 

وماذا عن أسرار وكواليس التصوير مع نجمة فى حجم يسرا ؟

يسرا نجمة بمعنى الكلمة، وإذا تحدثت عنها لم أوفيها حقها، فهي ممثلة محترفة، وبها الكثير من المواهب المختلفة ليس فى التمثيل فقط بل فى الحياة الإجتماعية إيضاً، وكان هناك حالة من الحب والمودة، لدرجة جعلتنا نشعر أننا أسرة واحدة داخل اللوكيشن، وكان يرجع السبب فى هذة  الحالة الفنانة يسرا، حيث انها كانت تتعاون مع الجميع داخل اللوكيشن من أصغر عامل وراء الكاميرا إلى أكبر فنان بدون فرق، وهذا سر نجوميتها

وماذا عن اشتراكك في مسلسل "أفراح القبة" ؟ وأي العمليين أقرب إلى قلبك ؟

مثلما رأي الجمهور، ظهرت كضيف شرف خلال أحداث "أفراح القبة"، ولكن بالرغم من ذلك فقد أستمتعت بالتصوير بجانب ممثلين لهم ثقلهم الفني، فالجميع خلال العمل لديهم حالة مؤثرة وجرعة تمثيل كبيرة، أما عن الأقرب إلى قلبى،  بالتأكيد "فوق مستوى الشبهات"، بحكم أننى إستغرقت فيه وقتاً طويلاً لتصوير مشاهدى وتعلقت بفريق العمل بالكامل، وكان دورى به أكبر وأعمق من "أفراح القبة".

الم تزعجك تأخر حلم الشهرة عليك ؟

لا، فأنا أمثل مسرح منذ أن كنت شاباً فالتمثيل يجري في عروقي منذ صغرى، ولكن تأخر الشهرة التى وصلت إليها الأن، فهذة لحكمة إلهية، وأحمد الله عز وجل على هذا النجاح، الذي يسعى إلية الكثيرين ولا يستطيعون تحقيقه.

وما الدور الذي تود تقديمه خلال الفترة القادمة، ومع أي من الفنانين تتمنى العمل معهم ؟

تفكيرى فى الفن بشكل عام ليس قائم على الأدوار التى أتمنى ان أقدمها، بقدر أننى أكون حريصاً على تقديم  شخصيات متنوعة ومؤثرة لدى الجمهور، فأنا لست من هواة تغير الادوار او تفصيلها، ولكن أحاول قدر الإمكان ان أقدم الشخصية التى إختارها لى المخرج بشكل جيد.

أما عن الفنانين الذي أود العمل معهم فهذا السؤال لم أجد له إجابة فالعمل الجيد الذي يليق بي أقدمه، دون  النظر سيكون مع من من الفنانين.

وهل  بالفعل سنراك قريباً على خشبة المسرح ؟

بالطبع نعم، فأنا متعلق بالمسرح ولن أهمله أطلاقاً، ولدي خلال الفترة الجارية عمل مسرحي يحمل أسم "العشاء الاخير"، قد تم عرضه في المانيا خلال العام الماضي، ومن المفترض ان نعرضه خلال الايام القادمة، في عدة دول أجنبية، ومن المرجح أن يتم عرضه في سنغافورا.

وماذا عن المشاريع الجديدة التى تستعد لها خلال هذا الفترة؟

هناك ثلاث أعمال سينمائية أشارك فيها خلال الفترة المقبلة الأول فيلم "طلق صناعي"مع الفنانة حورية فرغلي، والعب فية دور شخص كوميدي يعمل في وظيفة مهمة في الدولة، وهو دوراً مهماً ومختلفاً عليْ، لكن تصوير الفيلم تأجل أكثر من مرة، كما أنني أنتظر عرض فيلم "القرد بيتكلم" مع الفنان عمرو واكد والفنان أحمد الفيشاوي، وهو عملاً مختلفاً بكل المقايس حيث أجسد شخصية رجل شرير يعمل بالداخلية، أما عن العمل الثالث، عمال فهو فيلم "جواب أعتقال" مع النجم محمد رمضان وأجسد خلاله شخصية مختلفة لا أود حرقها لتفاجىء المشاهد.