ليلى علوى في حوار لـ"هي" : تجمعني كيمياء خاصة مع منة شلبى وهذا المشهد هو الاصعب

ليلى علوى ومشهد من فيلم

ليلى علوى ومشهد من فيلم"الماء والخضرة والوجه الحسن

منة شلبى تتوسط يسرى نصرالله وباسم سمرة

منة شلبى تتوسط يسرى نصرالله وباسم سمرة

ليلى علوى وتعرضها للإصابة

ليلى علوى وتعرضها للإصابة

البوستر الدعائى للفيلم

البوستر الدعائى للفيلم

ليلى علوى

ليلى علوى

تميزها وتنوعها فى تقديم الشخصيات هو سر نجاحها فبعد تقديمها لشخصية المحامية فى مسلسل"هى ودافنشى" تطل علينا الفنانة ليلى علوى من خلال فتاة من قرية فى ريف مصر، تعود إلى عائلتها وأسرتها بعد تغيبها لسنوات طويلة لتواكب التغيرات التى طرأت على القرية بشكل إيجابى.

"هى" التقطت ليلى علوى فى حوار خاص تحدثت فيه عن كواليس فيلمها الجديد"الماء والخضرة والوجه الحسن" ، ومشاركته فى مهرجان "لوكارنو" السويسرى، كما أنها تطمئن جمهورها على صحتها من خلال موقع "هى" بعد الإصابة التى تعرضت لها فى أحد ذراعيها وأسرار وكواليس تعرفها فى السطور القادمة.

*فى البداية نود ان نطمئن الجمهور على الإصابة التى تعرضتى لها فى أحد ذراعيك؟

الحمد الله  أحب أن اطمئن الجمهور أن الإصابة بسيطة ، فقد أصيبت أثناء تواجدى فى مهرجان "لوكارنو" السينمائى السويسرى، والذى شارك فيه فيلم"الماء والخضرة والوجه الحسن"، وكانت الإصابة بسيطة إلا أن تداول صور لى اثناء وضعها فى الحامل الطبى،  تتسبب فى إزعاج جمهورى و القلق سيطر على أصدقائى، الذين بادرو للإطمئنان على.

*إذن حدثينا عن رود الأفعال تجاة الفيلم هناك؟

تم دعوتى من قبل إدارة المهرجان ومعى المخرج يسرى نصرالله وباسم سمرة لمدة ثلاثة أيام، وفور وصولنا عقدنا ندوة صحفية ، حيث أن الفيلم تم عرضه للنقاد قبل وصولنا بيوم، وعندما عقدنا الندوة تلقينا العديد من ردود الافعال الإيجابية تجاة الفيلم.حيث اشاد عدد كبير من النقاد به سواء من ناحية الإخراج أو التصوير أو التمثيل.

*معنى ذلك أنكِ لم تشاهدى الفيلم مع الجمهور هناك كما تردد؟

لا.. بالفعل شاهدنا الفيلم مع الجمهور فى اليوم التالى وكان المتواجدين فى القاعة أكثر من 2000 شخص، وهو عدد كبير جداً بالنسبة لفيلم يعرض فى مهرجان دوللى، وهو ما أسعدنا، خاصة بتفاعل الجمهور من مختلف الجنسيات مع أحداث الفيلم.

*وهل شعرتى بضيق لعدم حصول الفيلم على جائزة من مهرجان "لوكارنو" السويسرى؟

بالعكس الفيلم كنا نتوقع له أن يحصد جائزة من خلال ردود الافعال الايجابية التى رأيناها أثناء عرضه للجمهور، ولكن عدم حصوله على جائزة ليس معناه أن ليس جيد، ولكن المهرجان به العديد من الافلام من مختلف البلدان وأكيد هناك لجنة تحكيم لها معاير لإختيار الأفلام الفائزة ، وردود الأفعال التى رأيتها هى الجائزة الكبرى التى تلقيناها على الفيلم.

*وهل الفيلم بالفعل مأخوذ عن قصة حقيقة؟

بالفعل الفيلم يتحدث عن قصة حقيقة وأشخاص حقيقين، وتدور قصته حول عالم الطباخين فى ريف مصر، وهى فكرة جديدة تماما على السينما المصرية وهذا ما شجعنى على خوض تلك التجربة.

*وماذا عن الشخصية التى  تقدميها فى الفيلم؟

أقدم شخصية "شادية" العائدة إلى قريتها بعد غياب 10 سنوات لتجد هناك العديد من التطورات التى طرأت على القرية وتحاول أن تتفاعل معها وتندمج مع تلك التغيرات بشكل إيجابي وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور المصري.

*حدثينا عن عودة التعاون مرة أخرى مع منة شلبى فى هذا الفيلم؟

منة من الممثلات الجميلات جدا فى السينما المصرية، هى واحدة من القلائل الذين شرفوا مصر خلال الفترة الماضية بحصولها على جائزة أفضل ممثلة عن دورها فى فيلم"نوارة"فى مهرجان دبى السينمائى، وسعيدة جداً بهذا التعاون، لان منة من النجمات اللاتى يعطن طاقة إيجابية داخل العمل،  والذى لا يعلمه الجميع أننا أصدقاء منذ أكثر من 15 عام، وهذا ما يجعل بيننا كيماء خاصة فى التعاون.

 

*وماذا عن أصعب مشهد لكٍ فى هذا الفيلم؟

أصعب مشهد قمت بتصويره فى هذا الفيلم هو مشهد "الفينال" الذى قمنا بتصويره فى "الترعة"، وذلك بسبب إعادة تصويره أكثر من مرة، وأعتبره  من أصعب المشاهد التى قدمتها فى السينما عموما وليس فى هذا  الفيلم فقط

*إذن لماذا أتهم البعض فريق عمل الفيلم بتصوير أحداثه بالكامل داخل أحد الأستديوهات  مما أثر على مصداقية العمل؟

الفيلم تم تصويره على مدار شهرين متتاليين فى المنصور، وتحديداً داخل قرية "بلقاس"، وأحب أن أوجه لهم الشكر على تعونهم معنا خلال تصوير أحداث الفيلم.