غادة عادل في حوار لـ"هي" تكشف تفاصيل شخصيتها في مسلسل الميزان

قالت ان حياتها الفنية لم تتاثر بطموحاتها الفنية

قالت ان حياتها الفنية لم تتاثر بطموحاتها الفنية

تلقت عروضا لتقديم برامج المقالب ورفضتها بسبب ثقة زملاءها

تلقت عروضا لتقديم برامج المقالب ورفضتها بسبب ثقة زملاءها

تتواجد في الموسم الرمضاني بمسلسل الميزان

تتواجد في الموسم الرمضاني بمسلسل الميزان

اوضحت ان زوجها المخرج مجدي الهواري اصر على انها ستصبح نجمة

اوضحت ان زوجها المخرج مجدي الهواري اصر على انها ستصبح نجمة

"الميزان" بطولة جماعية ويعرض خلال رمضان

تلتقي بشيرين رضا في

تلتقي بشيرين رضا في "الميزان" بعد تعاونهما في "العهد"

مسلسل المزيان من نوعية اعمال البطولة الجماعية

مسلسل المزيان من نوعية اعمال البطولة الجماعية

رفضت برامج اكتشاف المواهب لسيطرة عواطفها على قراراتها

رفضت برامج اكتشاف المواهب لسيطرة عواطفها على قراراتها

رغم ان النجمة غادة عادل هي ام لخمسة ابناء، وزوجها هو المخرج والمنتج مجدي الهواري، الى ان انشغالها بحياتها الاسرية، لم يؤثر يوما على اختياراتها الفنية، ولا على مدى تواجدها على الساحة، وان حدث ذلك يكون برغبة منها، وليس فرضا عليها، خاصة انها تمنح كل وقتها الذي لا ترتبط فيه بتصوير اي اعمال لتكون بجوار ابناءها، اذ قليلا ما تظهر في المناسبات الفنية، وقليلا ايضا ما تجري حوارات صحفية، الا في الضرورة فقط.

غادة عادل تحدثت مع "هي" حول حضورها الرمضاني عبر مسلسل "الميزان"، كذلك طموحاتها الفنية، وتاثرها بحياتها العملية.

بطولة جماعية

من جديد تشاركين في مسلسل تليفزيوني هو "الميزان"، ويندرج تحت بند البطولات الجماعية.. ما سر تفضيلك لهذا النوع من الاعمال؟

اجدها تطبيق عملي لمقولة "الاتحاد قوة"، فهذه الروح التي تجمع ابطال العمل الواحد لابد لها ان تدفع بهم نحو المقدمة، فكل ممثل يبذل مجهودا كبيرا في سبيل تحقيق هذا الهدف، وهذه الاجواء الحماسية من شانها تقلب كواليس التصوير الى مباراة تمثيل، تصب في النهاية لصالح المشاهد، الذي يتوجه باهتمامه نحو كل فنان بالخط الدرامي الذي يشكله ضمن الاحداث.

وما مدى تاثير تعاونك السابق مع نجوم "الميزان" في هذه البطولة الجماعية؟

تاثير ايجابي بالطبع، فمثلا اقدم في العمل شخصية "نهى"، وهي "محامية" ومتزوجة من النجم السوري باسل خياط، والذي التقيت به من قبل في مسلسل "مكان في القصر"، وبطبيعة الحال اللقاء السابق ساعدنا لنتعرف على بعضنا عن قرب، ونفهم طريقة عمل وكيف نكون في الكواليس وتدريبات ما قبل التصوير، وان لم تكن هذه الروح قائمة لن يصدق المشاهد العمل ولن يتفاعل معه، والامر ليس قائما على باسل خياط وحده، انما ايضا صبري فواز وشيرين رضا الذان التقيت بهما في مسلسل "العهد"، الذي انتجه طارق الجنايني منتج "الميزان" ايضا.

وبين انشغالك بقراءة وتصوير اعمالك الفنية.. كيف تتمكنين من الموازنة بينها واهتماماتك بابنائك الخمسة؟

هذا توفيق من ربنا، الى جانب انني لست كثيرة المشاركة في الاعمال الفنية، فمثلا في رمضان القادم اكتفيت بـ"الميزان"، وبسببه اعتذرت عن مسلسل "حجر جهنم"، وفيلم "القطة العامية" الذي كان سيجمعني مجددا بالنجم محمد هنيدي، لكنني فضلت الاعتذار عنه حتى يكون لدي اجازة اقضيها مع ابنائي، اما عن التصوير نفسه فالظروف جيدة جدا عندما يكون العمل الجاري تصويره رمضاني، فيكون التصوير من الصباح الباكر وحتى الخامسة مساء تقريبا وهو توقيت عودة الابناء من المدارس، بالاضافة الى ان تفضيلي وقبولي للبطولة الجماعية ييسر عليها هذا الامر، اذ لا يكون ضغط التصوير بالكامل علي، انما على نجوم اخرين يقدمون ادوارهم، والاكثر من ذلك ان ابنائي انفسهم يتضايقون عندما يمر عام دون تقديمي لاي عمل.

الا تفكرين في تقديم عمل فني للاطفال؟

اتمنى ذلك، واعتقد انني سافيد واطور من العمل الذي ساشارك فيه من منطلق خبرتي في حياتي العائلية مع ابنائي، الذين يمثلون مختلف المراحل العمرية، فامومتي لم تؤثر يوما على حياتي الفنية، وربما يرجع الفضل في ذلك الى زوجي المخرج والمنتج مجدي الهواري، الذي عمل على دفعي باستمرار الى الامام، حتى انني في البداية كنت اخشى تقديم الشخصيات الصعبة، الى جانب خجلي الشديد، لكنه كان مصرا على انني ساصبح نجمة في يوم من الايام.

شارك عدد من الممثلين في لجان تحكيم برامج اكتشاف المواهب .. الا تفكرين في خوض هذه التجربة؟

ارفض فكرة تقييمي لاي شخص، وهذا لا يعني ان هذه البرامج غير جيدة، لكن الموضوع مرتبط بشخصي فانا انسانة عواطفي ومشاعري تسيطر على القرارات التي يتخذها عقلي.

وهل تخططين لتقديم برنامج مقالب؟

تلقيت عدة عروض منها، باعتبار انني لدي قائمة كبيرة من الاصدقاء، وهم لن يظنوا ان البرنامج يتضمن مقلب، نظرا لثقتهم في، وانا لا احب خيانة الثقة.

هناك صفحة تعمل اسمك على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ونالت علامة التوثيق لكونها الرسمية لك، وتنشر صورًا اعتبرها الجمهور خارجة عن الاطار الذي اعتاد رؤيتك فيه.. فما ردك؟

هذه الصفحة لا تخصني، وأنا لا أملك أية صفحات على "فيسبوك" سوى حساب شخصي عليه عدد قليل من الأصدقاء، صحيح أنني كنت مسؤولة عنها وقت مسلسل "العهد" وشاركت فيها مجموعة من الصور وكتبت بعض التفاصيل، لكنني فقدت السيطرة عليها، ولم اتمكن من استرجاعها مرة أخرى، وأؤكد أنني لست راضية عن الصور والأخبار التي يتم نشرها عليها، في مراحل حياتي المختلفة أتعلم من تجاربي ومشواري، وطريقتي في التعبير عن نفسي تتغير أيضًا، فأنا اختلفت كثيرًا عن زمان بحكم أنني كبرت ونضجت، لكن ما يحدث في هذه الصفحة "شئ عشوائي".