بري لارسون بداية مبكرة وجوائز متأخرة

بري لارسون بداية مبكرة وجوائز متأخرة

بري لارسون بداية مبكرة وجوائز متأخرة

بري لارسون جائزة الجولدن 2016

بري لارسون جائزة الجولدن 2016

بري لارسون في فيلم 21 Jump Street

بري لارسون في فيلم 21 Jump Street

بري لارسون

بري لارسون

بوستر البومها في 2005

بوستر البومها في 2005

بري في فيلم سكوت بيلجرام يواجه العالم

بري في فيلم سكوت بيلجرام يواجه العالم

اول دور لها كان في فيلم suddenly 30

اول دور لها كان في فيلم suddenly 30

بري حصدت جوائز عديده عن هذا الفيلم في 2013

بري حصدت جوائز عديده عن هذا الفيلم في 2013

بري حصدت جوائز عده

بري حصدت جوائز عده

Short Term 12

Short Term 12

ولدت النجمة الأمريكية بري لارسون Brie Larson في اليوم الأول من شهر أكتوبر لعام 1989، هي ممثلة ومغنية وشاعرة، بدأت مسيرتها عام 1998، وظهرت في أفلام عديدة مثل "سكوت بيلجرام يواجه العالم" Scott Pilgrim facing the world ، و21 شارع جامب 21 Jump Street ، والمدهش الآن، ولها ألبوم Finally Out of P.E صدر عام 2005، كما ظهرت في العديد من المسلسلات والحلقات التلفزيونية.
 
بداية مبكرة وجوائز متأخرة
رغم بدايتها المبكرة في عام 1999 وهي ابنة 11 عاما، إلا أن بري لارسون صعدت خشبة المسرح لاستلام أول جائزة في عام 2013 عن دورها في فيلم مدى قصير 12 Short Term 12 وفازت به بجائزة غوثام للسينما المستقلة لأفضل ممثلة، وكانت قد رشحت قبله عام 2012 لجائزة ام تي في لأفضل ثنائي على الشاشة عن دورها في فيلم 21 شارع جامب.
 
عام الجوائز المتتالية
حل عام 2016 على النجمة بري لارسون ليشكل عام السعد عليها، حيث تفوقت على نفسها وانفتحت أمامها طاقة الجوائز من كل حدب وصوب، ففازت بجائزة نقابة ممثلي الشاشة للأداء المتميز لممثلة في دور رئيسي عن فيلم Room، وجائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثلة - فيلم دراما، وجائزة اختيار النقاد للأفلام لأفضل ممثلة، وجائزة البافتا لأفضل ممثلة في دور رئيسي.
 
ترشيح الاوسكار
عام 2016 لم تنته جوائزه بالنسبة لبري لارسون، إذ أنه وعلاوة على الجوائز التي فازت بها، رشحت أيضا لـجائزة الأكاديمية الأسترالية للفنون السينمائية والتلفازية العالمية لأفضل ممثلة، وفازت بها كيت بلانشيت، ورشحت لجائزة ستالايت لأفضل ممثلة في فيلم سينمائي وفازت بها سيرشا رونان، كما رشحت لجائزة الروح المستقلة لأفضل ممثلة، وجائزة البافتا للنجم الصاعد، وجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة وهي الجائزة المنتظرة إلا أن نيلها ليس من السهولة بمكان أمام الترشيحات القوية الأخرى حيث تتنافس عليها أيضا شارلوت رامبلينج، وكيت بلانشيت، وسيرشا رونان، وجينيفر لورنس.