إدارة الفيسبوك تنظف حساب ميريام كلينك من صورها الخادشة

ميريام كلينك تحدت معجبيها وخسرت الرهان

ميريام كلينك تحدت معجبيها وخسرت الرهان

ما زال مسموحا لميريام نشر صورها ولكن بشروط

ما زال مسموحا لميريام نشر صورها ولكن بشروط

الفيسبوك يتخلى عن دعم ميريام كلينك

الفيسبوك يتخلى عن دعم ميريام كلينك

إستجابت إدارة موقع الفيسبوك للمئات من طلبات حظر نشر ومشاركة صور عارضة الأزياء والمطربة اللبنانية ميريام كلينك، وتدخلت لحذف الصور مع تهديد بمنعها من النشر مستقبلا، بعدما تم التأكد من أن الألبوم الأخير لميريام خادش للحياء وغير مناسب للعرض العام.
 
ميريام سبق وشاركت جمهورها طوال الأسبوع الماضي العديد من صورها بملابس البحر الشفافة، ورفض موقع الفيسبوك حذفها ووجدها ملائمة للنشر، وتلقت رسالة من إدارة الموقع تفيد بأنه "تم الإبلاغ عن صورتك لانتهاكها معايير مجتمع فيسبوك في العري، ولأن الصورة لا تنتهك معيار المجتمع هذا، لم تتم إزالة الصورة". 
 
حوض الأستحمام
ولكن إدارة الموقع غيرت رأيها بعدما نشرت ميريام صورها من داخل حوض الاستحمام بملابس شبه عارية، وعندما انتقدها الجمهور وطالبوها بحذف الصور الخادشة ثم هددوها بالإبلاغ عن حسابها، رفضت وعلقت باللغة الفرنسية "أفعل ما أشاء، لقد اكتفيت!"، وهنا لجأ عدد من المتابعين لتقديم شكوى رسمية تؤكد أن الصور غير لائقة وذات محتوى خادش للحياء، فقامت إدارة الموقع بحذفها دون الرجوع لميريام.