بالأرقام: خسائر فادحة للنجوم على إنستغرام بسبب التطهير

كيم كاردشيان تخسر أكثر من نصف متابعيها

كيم كاردشيان تخسر أكثر من نصف متابعيها

كاتى بيرى

كاتى بيرى

تسببت حملة تطهير موقع إنستغرام من الحسابات الوهمية والإشتراكات المزيفة لخسائر فادحة لأشهر نجوم العالم، بعدما انخفضت أرقام المتابعين كثيرا لدرجة أن البعض قرر إغلاق حسابه نهائيا والاكتفاء بموقعي تويتر والفيسبوك.
 
الحملة التي شهدت التخلص من ملايين الحسابات المزيفة وحملت اسم "نشوة انستغرام" Instagram Rapture  وانتهت بإغلاق 18,880,211 حسابا ، دفع ثمنها الأكبر المراهق الكندي جاستين بيبر  الذى خسر نحو 3,538,228 متابعاً، بينما حلت النجمة كيم كارداشيان فى المرتبة الثانية  بعدما خسرت ما يقرب من نصف متابعيها، وحلت باريس هيلتون في المرتبة الثالثة ومن بعدها كاتي بيري.
 
ترى هل ستؤدي "نشوة انستغرام" إلى هجرة النجوم للموقع الأكثر شهرة في عالم تبادل ومشاركة الصور؟