نجوم لبنان مسرورون من نشرة "فلسطين لست وحدك"

كارول سماحة.

كارول سماحة.

 لبنان يتوحد حول غزة

لبنان يتوحد حول غزة

صورة نشرها راغب علامة على صفحته على الفايس بوك

صورة نشرها راغب علامة على صفحته على الفايس بوك

 نانسي عجرم

نانسي عجرم

نيشان

نيشان

راغب علامة

راغب علامة

 تغريدة نانسي عجرم

تغريدة نانسي عجرم

 القنوات اللبنانية تتوحد حول غزة

القنوات اللبنانية تتوحد حول غزة

 اليسا

اليسا

 اليسا

اليسا

تغردية راغب علامة.

تغردية راغب علامة.

هي: إحسان علّوه
 
نجحت غزة في توحيد شاشات الإعلام المرئي اللبناني لأول مرة بعرض نشرة إخبارية مسائية واحدة تحت عنوان: "فلسطين..لستِ وحدك" وذلك بمبادرة من رئيس تحرير صحيفة السفير اللبنانية طلال سلمان.
 
وأكدت القنوات الثماني اللبنانية وحدة الموقف تجاه غزة وشهدائها، وتضامنها التام معها، فيما لاقت هذه الخطوة ترحيبا واسعا وتفاعلا كبيرا بين الشعب اللبناني وإعلاميه ونجوم الفن.
 
الفنان راغب علامة أعرب غن فخره بهذه الخطوة من الإعلام اللبناني، وأطلق تغريدة على موقع "تويتر" جاء فيها: "لأوّل مرة في التاريخ. نشرات الأخبار اللبنانية تتوحّد تضامناً مع الشعب المظلوم في غزّة. مشهد لم نره في حياتنا. الله يقوّيكِ يا غزّة الصامدة".
 
من ناحيتها، رحبت الفنانة نانسي عجرم بهذه المبادرة على صفحتها على "تويتر" قائلة: "تحية من القلب إلى الإعلام اللبناني الموحد".
 
وكانت نانسي رفعت على "تويتر" شعار: "لن نصمت"، مؤكّدة تضامنها مع غزّة وسوريا والعراق ومصر وتونس ولبنان. 
 
أما الإعلامي نيشان فأشاد بفكرة المبادرة  متوجها الى صاحبها بالقول: "طلال سلمان فكرُهُ يُثري لبنان"، مضيفا: "نشرة أخبار موحدة للقنوات اللبنانية كافة الاثنين الساعة 8 وعشرة دقائق للقول أن المعركة من أجل فلسطين معركة من اجل الانسان".
 
بدورها الفنانة كارول سماحة التي تتواجد حاليا في الأردن في إطار مهمتها كسفيرة للنوايا الحسنة للشبكة الدوليّة للحقوق والتنمية كتبت على صفحتها على "تويتر" تعليقا على النشرة الاخبارية الموحدة: "ما أجملنا سوياً..يدٌ واحدة..قلبٌ واحد.."
 
الفنانة اليسا أعادت نشر تغريدة على صفحتها جاء فيها: "اللبنانيون الذين اختلفوا حول كل شيء، حتى على جنس الملائكة.. توحدوّا حول #غزة ! رغم الجراح الداخلية يكفينا فخراً الموقف الواحد".
 
كما شاركت متابعيها بمقتطف من كلام الشاعر الكبير نزال قباني الذي يقول فيه: "كانتْ فلسطينُ لكمْ دجاجةً من بيضِها الثمين تأكلونْ، كانتْ فلسطينُ لكمْ قميصَ عثمانَ الذي بهِ تُتاجِرونْ!".