أطرف اللقطات من حفل الأوسكار

براد بيت والبيتزا عشق لا ينتهي.

براد بيت والبيتزا عشق لا ينتهي.

صورة Ellen DeGeneres من زاوية أخرى.

صورة Ellen DeGeneres من زاوية أخرى.

 البيتزا لا تقاوم.

البيتزا لا تقاوم.

 Jennifer Lawrence تقع للمرة الثانية في حفل الأوسكار

Jennifer Lawrence تقع للمرة الثانية في حفل الأوسكار

 Ellen DeGeneres توزع البيتزا

Ellen DeGeneres توزع البيتزا

Ellen DeGeneres

Ellen DeGeneres

 Ellen DeGeneres توزع البيتزا

Ellen DeGeneres توزع البيتزا

إعداد: أريج عراق
 
كعادته نجح حفل الأوسكار في جمع كل المحبين لفن السينما ونجوم هوليوود للبقاء ساهرين أمام شاشة التلفزيون حتى الصباح لمتابعة تفاصيله، أما من لم يتمكنوا من السهر، فسنحاول مساعدتهم حتى لا تفوتهم أطرف اللقطات من هذا الحدث الكبير، التي لم تكن قليلة على الإطلاق، خصوصاً مع وجود مقدمة الحفل الشهيرة Ellen DeGeneres المعروفة بخفة دمها وقدرتها على ابتكار لحظات مرحة لا تنسى كما فعلت في عام 2007 عندما أحضرت مكنسة كهربائية إلى الحفل وقامت بتشغيلها بالفعل.
 
هذا العام أحضرت DeGeneres البيتزا بدلاً عن المكنسة، بيتزا حقيقية وزعتها على النجوم في الصفوف الأولى مطالبة ساندرا بولوك وليوناردو دي كابريو بدفع ثمنها لأنها لا تملك النقود، بينما التهم النجوم قطع البيتزا بنهم شديد، حتى أن براد بيت نسى وجود أنجلينا جولي إلى جواره وبدا شديد التركيز في القطعة المثلثة بين يديه.
 
أما الصورة التي التقطتها DeGeneres من هاتفها الخاص بمساعدة برادلي كوبر وجمعت فيها أكبر عدد ممكن من النجوم الموجودين بالحفل، فقد حققت أرقاماً قياسية على حسابها الخاص على تويتر واصبحت اكثر صورة في تاريخ تنال اغادات تغريد عبر "تويتر" متفوقة على صورة الرئيس الاميركي باراك اوباما بعد فوزه في الانتخابات، حيث جمعت مايقرب من 775 ألف ريتويت في أقل من نصف ساعة، ووصلت الآن إلى حوالي 2 مليون ونصف ريتويت، بينما فضلها أكثر من مليون متابع للإعلامية الشهيرة، بينما عنونتها DeGeneres بجملة رائعة تقول فيها "فقط لو كانت ذراع برادلي أكبر، أجمل صورة على الإطلاق".
 
أيضاً كان ظهور DeGeneres بملابس الساحرة الطيبة من فيلم الساحر أوز" أمراً رائعاً، ما جعلها تستحق لقب أفضل مقدمة للحفل الشهير على الإطلاق.
 
على جانب آخر يبدو أن Jennifer Lawrence قد احترفت التعثر على أعتاب الأوسكار، أو أنها اعتبرت أن الأمر فألاً حسناً، فللمرة الثانية تتعثر أمام كل عدسات المصورين التي تتابع الحفل، ولكنها نسيت أن عثرة العام الماضي كانت على سلم المسرح لاستلام الجائزة، بينما عثرتها هذا العام كانت على السجادة الحمراء في الخارج، يبدو أن هذا كان السبب في ضياع الجائزة منها، لذا ننصحها في العام القادم أن تؤجل عثرتها للداخل، ربما نجح هذا في منحها جائزة أفضل ممثلة أو ممثلة مساعدة.