Jennifer Lopez... أميرة من العصر الحديث

غمرةٌ ظريفة

غمرةٌ ظريفة

ماكياج ناعم

ماكياج ناعم

 صورة عائلية

صورة عائلية

حب الأم

حب الأم

 تتوسط شخصيات الفيلم

تتوسط شخصيات الفيلم

ترتدي فستان من زهير مراد

ترتدي فستان من زهير مراد

 النجمة تتوسط ولديها

النجمة تتوسط ولديها

سحر Jennifer Lopez متواصل ولا يخفت ويبدو أن أجواء فيلمها الكارتوني الجديد Home تدرّ عليها وعلى غيرها من الأبطال أنوثة فائقة!
 
فبعدما أن أذهلت الجميع الخميس الفائت في عرض خيالي في American Idol حين أدت أغنية Feel the light من الفيلم وبدت كأميرة من عالم الأساطير، تعود اليوم بإطلالة ساحرة وكأنها أميرة من العصر الحديث.
 
توجهت النجمة الأربعينية إلى لوس أنجلس يوم الأحد لحضور العرض الأول للفيلم حيث تلعب دور Lucy وهي والدة Rihanna.. عفواً والدة Tip. 
 
قد تكون أماً ناجحة في الفيلم، إنما في الحقيقة فهي أم خارقة! ظهرت نجمتنا برفقة توأمها Max  و Emme بإطلالة مفعمة بالأنوثة، النضارة والشباب وبدت وكأنها أميرة في العشرينيات! الفضل يعود للفستان الأزرق الباستيل من توقيع Zuhair Murad من مجموعة خريف وشتاء 2015.
 
 تصميم ناعم، مصنوع من الدانتيل، التول والتطريز الأنيق، ذات قصة ضيقة عند الصدر وقصيرة عند الأسفل لتبرز ساقي النجمة اللا متناهية! أما الأجمل من هذا كله، فكان اللون الزاهي الذي برز سحنتها البرونزية بشكل جميل وأضفى طابعاً من الأنوثة المرهفة!
 
انتعلت حذاء بكعب عالٍ من Christian Louboutin وزينت كاحلها بسوار أنيق. 
 
أسدلت خصلاتها العسلية بطريقة طبيعية مع فرق جانبي أنيق واعتمدت ماكياجاً بتدرجات ترابية مع أحمر شفاه باللون الحيادي.
 
أخيراً، لا يسعنى سوى رفع القبعة لهذه النجمة النشيطة والمتعددة المواهب. فرغم أعمالها الكثيرة وعمرها المتقدم لا ينافسها أحد!