تاج الأميرة كيت في عرسها... قطعة مستعارة

تاج Halo الماسي الذي شهد العديد من المناسبات السعيدة على مر الزمن

تاج Halo الماسي الذي شهد العديد من المناسبات السعيدة على مر الزمن

 الأميرة كيت تزين خمارها الناعم بالتاج العريق

الأميرة كيت تزين خمارها الناعم بالتاج العريق

Halo Tiara من جيل إلى جيل .. بدءاً من اليمين .. والدة الملكلة الأم ثم الملكة إليزابيث ثم الأميرة مارغريت والأميرة آن وأخيراً الأميرة كيت

Halo Tiara من جيل إلى جيل .. بدءاً من اليمين .. والدة الملكلة الأم ثم الملكة إليزابيث ثم الأميرة مارغريت والأميرة آن وأخيراً الأميرة كيت

Halo Tiara by Cartier

Halo Tiara by Cartier

إعداد -  لمى الشثري
 
قصتنا اليوم عن تاج الأميرة كيت ميدلتون التي أسرت بزواجها من الأمير ويليام قلوب البريطانيين والكثير من عشاق الروايات الرومانسية والنهايات السعيدة. فهي فتاة عادية من الطبقة المتوسطة في بريطانيا نشأت في قرية Chapel Row في منطقة بيركشاير Berkshire وقد كان والداها في بداية حياتهما الزوجية موظفين لدى الخطوط الجوية البريطانية. خطفت كاثرين الجميلة قلب الأمير الشاب عندما التقته أثناء دراستها الجامعية في اسكوتلندا عام 2001م وانتهت قصة حبهما الطويلة بحفل زفاف أسطوري شهده الملايين من حول العالم عام 2011م.
 
ولكن لا تكتمل القصة الجميلة دون الحديث عن "تاج الأميرة" الذي ارتدته في حفل زفافها للأمير ويليام. هذا التاج الماسي الرائع هو في الحقيقة إعارة من الملكة إليزابيث التي حصلت على التاج كهدية من والدتها حين بلغت سن الثامنة عشرة. 
 
يحمل التاج اسم Halo Tiara وقد حصلت عليه والدة الملكة الأم من زوجها الأمير جورج السادس George VI قيبل اعتلائه العرش البريطاني بسنوات قليلة؛ حيث طلب الأمير من دار Cartier صنع هذا التاج عام 1936م. وقد أبدعت الدار بتصميمه المكون من 739 ماسة بقصة  Brilliant-cut و149 ماسة بقصة Baguette-cut... وهو بالفعل تحفة ماسية رائعة تفخر الدار الفرنسية بصنعها حيث استعرضته ضمن معرض 'Cartier: Style and History' الذي ضم بعضاً من أجمل قطع Cartier على مر العصور وقد أقيم في باريس في Grand Palais في ديسمبر الماضي و استمر حتى فبراير 2014. 
 
يذكر أن Halo Tiara من القطع المحببة إلى قلب الملكة إليزابيث وقد أعارت التاج في بعض المناسبات المهمة إلى أختها الأمير مارغريت Margaret وكذلك إلى ابنتها الأميرة آن Anne.