مشاهير ومنازلهم الصديقة للبيئة

جوني ديب وجزيرته الصديقة للبيئة

جوني ديب وجزيرته الصديقة للبيئة

جيسييكا ألبا في حديقة منزلها الصديق للبيئة

جيسييكا ألبا في حديقة منزلها الصديق للبيئة

منزل جوليا روبرتس الصديق للبيئة

منزل جوليا روبرتس الصديق للبيئة

منزل جوليا لويس درايفوس الصديق للبيئة

منزل جوليا لويس درايفوس الصديق للبيئة

منزل داريل هانا

منزل داريل هانا

منزل ليوناردو دي كابريو

منزل ليوناردو دي كابريو

إعداد: نبال الجندي بإمكاننا الافتراض ان منزلا كبيرا بحجم مركز تجاري يستحيل أن يكون صديقاً للبيئة، مهما كان عدد الأجهزة فيه التي تعمل على الطاقة الشمسية. ولكن عدد المشاهير من فناني هوليوود الذين يحولون منازلهم الكبيرة الى بيوت محافظة على البيئة آخذ في ازدياد. وهم يتخذون إجراءات كثيرة وذلك في سبيل تخفيف بصمتهم "الكربونية" الملوّثة للبيئة. واحتفالاً بقدوم يوم الأرض المصادف يوم الاثنين المقبل في 22 ابريل، أراد موقع مجلّة "هي" إلقاء الضوء على بعض بيوت المشاهير الصديقة للبيئة والموفّرة لاستهلاك الطاقة. جوني ديب: لا يملك الممثل جوني ديب منزلاً في جزر الكاريبي وحسب، بل يملك الجزيرة التي يقع عليها هذا المنزل. وقد حوّل ديب جزيرته تلك إلى منطقة تعمل على الطاقة الشمسية الهيدروجينية. وقد عمل ديب مع المهندس الأميركي مايك ستريزكي على تنفيذ هذا المشروع، وهو أول شخص بنى منزلاً يعمل على الطاقة الشمسية الهيدروجينية في الولايات المتحدة الأميركية. ليوناردو دي كابريو: إن الأشياء الصغيرة في الحياة هي الأكثر أهمية، وربما هذا ما يفسر استثمار ليوناردو دي كابريو مبلغ $3000 في حمام منزله ليكون موفراً للطاقة. كما أنه يستعمل أغطية سرير مصنوعة من مواد عضوية لغرف منزله في لوس أنجلوس، كما زوّد المنزل بلوحات للطاقة الشمسية. جيسيكا البا: بعد أن وضعت مولودتها الأنثى أونور، ارتقت النجمة جيسيكا ألبا بعشقها لكل شيء عضوي وصديق للبيئة غلى مستوى أعلى. فقد استعملت طلاء جدران غير سام، كما أن مفروشات منزلها كلها من مواد معاد تدويرها. كما أن الحدائق المرافقة للمنزل كلها صديقة للبيئة أيضا. جوليا روبرتس: استثمرت جوليا روبرتس 20 مليون دولاراً لتقوم بتجديد وتعديل منزلها في ماليبو صديقاً للبيئة. وتم بناء المنزل من خشب مقتطع من أشجار تنمو بعناية بشرية، وتم تركيب لوحات للطاقة الشمسية على سطح المنزل وفيه أعمدة معادة التدوير وأدوات منزلية موفّرة للطاقة. داريل هانا: أما أكثر المنازل تميزاً من ناحية الحفاظ على البيئة فهو منزل النجمة الشقراء داريل هانا، وهو يقع في منطقة الـ Rocky Mountains. و تتم تدفئة الجو عبر لوحات الطاقة الشمسية. كما يتم توفير الماء عبر نبع طبيعي مجاور. كما أنه يحتوي على مولّد للطاقة يعمل على مازوت عضوي آمن. كما انه للمنزل حديقة مزروعة عضوياً، وحظيرة حيوانات مبرّدة شتوية تعمل على نظام الطاقة الشمسية، وهي مصنوعة من خشب معاد التدوير. اليسيا سيلفرستون: ومنزلها هو أحد أكثر المنازل المصنوعة بكاملها من مواد معاد تدويرها، كطاولة تم صنعها من أرضية ملعب بولينغ. كما إنها دفعت الكثير لتطوير أجهزة التدفئة والتبريد بحيث تصرف كمية من الطاقة تصل إلى نصف ما كانت تستهلكه الأجهزة القديمة. جوليا لويس درايفوس: منزل بطلة مسلسل Seinfeld الشهير في سانتا باربرا مجهز بجهاز تدفئة على الطاقة الشمسية وجهاز تبريد يعتمد على سقف منزل متحرك يسمح بتدفق الهواء، وبالتالي لا تحتاج بوجوده لأجهزة تكييف. كما إنها استعملت صحف قديمة كعازل واستعملت مواد بناء محليَة لتفادي سموم الشاحنات التي تنقلها من خارج سانتا باربرا إلى داخلها. وانتم، هل اتخذتم أو تفكرون في اتخاذ خطوات في منازلكم لتحسين ظروف البيئة وإنقاذها؟