نجمات خطفهنَ "الموت" في عز شبابهنّ

رجاء بلمليح صوت المغرب الحنين

رجاء بلمليح صوت المغرب الحنين

نعيمة عاكف ملكة الاستعراض في مصر

نعيمة عاكف ملكة الاستعراض في مصر

ناهد شريف صاحبة العيون الحزينة

ناهد شريف صاحبة العيون الحزينة

هالة فؤاد خلال زفافها من أحمد زكي

هالة فؤاد خلال زفافها من أحمد زكي

هالة فؤاد بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب

هالة فؤاد بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب

رجاء بلمليح

رجاء بلمليح

ميرنا المهندس

ميرنا المهندس

نجمات تألقن في العديد من الأدوار الفنية، وصدحت أصواتهن العذبة في مسارح الفن، لكن مشوارهن الفني لم يكتمل طويلا، وتغلبت عليهن الأمراض في سن صغيرة ليخطفهن الموت في "عز شبابهن"، تعرفوا عليهن:
 
هالة فؤاد .. حب أحمد زكي الأول والأخير:
 
من أشهر أفلامها "الأوباش"، و"اللعب مع الشياطين"، تزوجت مرتين الأول من النجم الراحل أحمد زكي، وأنجبت منه ابنهما الممثل هيثم، داهمها المرض في شبابها، وتحديدا أواخر عام 1990 حيث نجت بأعجوبة من مضاعفات ولادة ابنها الثاني بعد إصابتها لجلطات متلاحقة في القدم، لتقرر اعتزال الفن وارتداء الحجاب بعد ادراكها بقصر الحياة، وبعد اعتزالها بفترة قصيرة تم تشخيصها بإصابتها بسرطان الثدي، وتم علاجها خلال رحلة طويلة لتشفى منه، ثم عاودها المرض مرة أخرى، وفجعت بآخر أيامها بوفاة والدها، وتوفيت في شهر مايو 1993.
 
 
ناهد شريف.. صاحبة العيون الحزينة:
 
عُرفت ناهد شريف كنجمة إغراء في السينما المصرية، اسمها الحقيقي هو سميحة زكي، برزت في فيلم "أنا وبناتي" إلى جانب فايزة أحمد وزكي رستم، في عام 1973 هاجمها مرض سرطان الغدد، ولجأت لطليقها الفنان كمال الشناوي لمساعدتها على العلاج بالخارج، الذي طالب بدوره رئيس مجلس الوزراء بعلاجها على نفقة الدولة بالخارج، وبالفعل تم ذلك، واستعادت عافيتها، لتعود مصر مرة أخرى وتستكمل مشوارها الفني بكامل طاقتها، الأمر الذي تسبب بانتكاستها مرة أخرى، لتعود للعلاج مرة أخرى في لندن، لكن حالتها الصحية بدأت بالتدهور لتعود مصر مرة أخرى، وقبل وفاتها بيومين طلبت رؤية كلا من كمال الشناوي وناديا لطفي لتوصيهما بجنازة ضيقة الحدود، لتتوفى بعدها عن عمر 39 عاما.
 
 
 
رجاء بلمليح.. صاحبة الصوت الدافئ:
 
المطربة المغربية رجاء بلمليح تسلل صوتها العذب لأسماعنا من خلال أغانيها الرومانسية الدافئة مثل: "يا غايب عن عيوني" و"صبري عليك طال"، لمع نجمها في التسعينات، وتعاونت مع عدد كبير من أبرز الشعراء والملحنين في العالم العربي، لكن رحلتها الفنية لم يكتب لها أن تكتمل بعد إصابتها بسرطان الثدي بعد اشهر قليلة من ولادتها ابنها عمر من زوجها المصري محمد شرف الدين، ورفضت كثيرا المتاجرة بمرضها في وسائل الإعلام، وقبل 10 يام من وفاتها أوصت بتنظيم حفل تكريمي لها يعود ريعه للمرضى المصابين بالسرطان، حيث ودعت الحياة عن عمر 45 عاماً.
 
نعيمة عاكف .. ملكة الاستعراض:
 
كانت من بين أهم لاعبي السيرك في مصر، لمع نجمها من بين العديد من الأعمال السينمائية المصرية من بينها الفيلم الشهير "4 بنات وضابط" و "تمر حنة" إلى جانب أحمد رمزي ورشدي أباظة، وفى 23 أبريل عام 1966م رحلت الفنانة نعيمة عاكف بعد أن حفرت اسمها فى قلوب عشاقها عن عمر يناهز 37 عاماً، حيث تم اكتشاف إصابتها بمرض السرطان، ومنعتها سوء حالتها الصحية من السفر لتلقd العلاج بالخارج على نفقة الدولة.
 
 
ميرنا المهندس .. الفراشة التي لم يسعفها القدر:
 
بالأمس ودعنا النجمة الشابة ميرنا المهندس بعد صراع مع المرض، وانتكاساتها الصحية المتعددة، حيث ودعتنا عن عمر يناهز الـ 36 عاما.