الفراشة ميرنا المهندس تغادر الدنيا إثر جراحة فاشلة

ميرنا المهندس

ميرنا المهندس

ميرنا المهندس بجلسة تصوير حديثة

ميرنا المهندس بجلسة تصوير حديثة

ميرنا المهندس قبل وبعد ارتدائها الحجاب

ميرنا المهندس قبل وبعد ارتدائها الحجاب

ميرنا المهندس والفنان محمد نجاتي

ميرنا المهندس والفنان محمد نجاتي

ميرنا المهندس في آخر جلساتها التصويرية

ميرنا المهندس في آخر جلساتها التصويرية

غادرت الفنانة الشابة ميرنا المهندس الحياة، بعدما فشل الأطباء في السيطرة على نزيف حاد بالمعدة أصيبت به إثر جراحة عاجلة لاستئصال أجزاء من المعدة والقولون، وتوقف النخاع الشوكى نتيجة انخفاض الصفائح الدموية وكريات الدم البيضاء، بحسب تصريحات صدرت عن  نقابة الممثلين المصريين.
 
ميرنا البالغة من العمر 37 عاما من مواليد 1 أكتوبر 1978، عرفت طريق الفن عبر الإعلانات التجارية ولم تبلغ التاسعة من عمرها، وقدمت دورها الأول في مسلسل ساكن قصادى ثم توالت أعمالها، ومنها حمود المصري، وبره الدنيا، وعابد كرمان، والإمام الغزالي، وساكن قصادي، وتعالى نحلم ببكرة، ونجمة الجماهير” كما شاركت في عدد من الأعمال السينمائية منها “كلام جرايد ويوم ما اتقابلنا وأيظن ومستر دولار”، وكان آخر أعمالها السينمائية فيلم "زجزاج".
 
تعرضت ميرنا سابقا لأزمة صحية طارئة بعد إصابتها بسرطان في الثدي، واعتزلت الفن وتفرغت لحفظ القرآن، ولكنها عادت بعد اجتيازها أزمتها الصحية لتواصل مسيرتها الفنية، ثم تعرضت لهبوط مفاجىء مؤخرا ونقلت للمركز الطبي العالمي وأشاع البعض أن السرطان عاد لينتشر مجددا ولكن شقيقها أكد أنها أصيبت بمرض غامض في الدم تسبب في انخفاض نسبة كريات الدم البيضاء، ولم يعرف بعد سبب خضوعها لجراحة استئصال في المعدة، كما لم تعلن الأسرة حتى اللحظة موعد الجنازة.