"ذا فويس" بداية صاخبة لموسم يشتعل بالمنافسة

 اللبنانية رنين الشعار

اللبنانية رنين الشعار

شيرين فى الحلقة الأولى من أحلى صوت

شيرين فى الحلقة الأولى من أحلى صوت

لجنة الحكم فى الحلقة الأولى للموسم الثالث

لجنة الحكم فى الحلقة الأولى للموسم الثالث

لجنة حكم ذا فويس لم تتغير

لجنة حكم ذا فويس لم تتغير

دنيا هاني

دنيا هاني

دعابات مستمرة من شيرين لعاصي

دعابات مستمرة من شيرين لعاصي

حسام فريد اختار القيصر كاظم الساهر

حسام فريد اختار القيصر كاظم الساهر

حمزة الفضلاوى انضم لفريق شيرين

حمزة الفضلاوى انضم لفريق شيرين

هل فاتتك المواسم السابقة لبرنامج ذا فويس أحلى صوت؟ يمكنك ان تعوض حلقات الموسمين الأول والثاني إذا كنت شاهدت الحلقة الأولى من الموسم الثالث التى عرضت مساء أمس ضمن مرحلة "الصوت وبس" ففيها مختصر لكل ما يمكن أن تراه من حلقات العامين الماضيين، مواهب جادة تبحث عن فرصة، أاخرى تنتظر الطريق للنجومية ولجنة حكم تجمع بقسوة ما بين رزانة القيصر كاظم الساهر وعفوية شيرين "السوقية" غالبا، ودعابات صابر الرباعي، وخفة دم الملك عاصي الحلاني. 
 
الألفي فى فريق شيرين
المتسابق علي الألفي، أجبر شيرين عبد الوهاب، على إختياره ليكون أول المنضمين من المتسابقين لصفوفها، حيث أدى أغنية مزجت بين الشرقي والغربي، وقالت له شيرين، أحسنت ياعبقري، أنت تشبه الملحن خالد عزْ، وقال له صابر الرباعي إنت مفتري، وردت شيرين، أنا مبسوطة إنك معايا.
 
وتابع القيصر قائلًا: "عندما غنيت أقسم لك أنك متميز ولكن أدائك بالشرقي ليس مائة بالمائة ومطربو المسرح يهربون منه، ولكن أنت صوتك مثقف على المسرح". وأتم الرباعي: "أعجبتني ثقتك بنفسك والنقلة من الشرقي للغربي وهذا منك حرفنة ومعلمة". 
 
رسالة صابر لرنين
المتسابقة اللبنانية رنين، كانت مسك ختام أولى حلقات الموسم الثالث بعد أن تألقت على خشبة المسرح، وأقنعت لجنة تحكيم البرنامج، وعلي رأسها النجم التونسي صابر الرباعي، من خلال صوتها وأدائها المتميزين، والأهم أنها كشفت عن رسالة تلقتها في منامها من صابر الرباعي، أكد فيها أنه يتمنى أن تنضم لفريقه ضمن الموسم الثالث من "ذا فويس"، ما أثار دهشة واستغراب الجمهور.
 
القيصر يتمسك بالأطلال
المتسابقة المغربية نجاة رجوى، الهبت حماس لجنة التحكيم  بعدما غنت لكوكب الشرق أم كلثوم "الأطلال"، وقال لها القيصر كاظم الساهر، عجبني في صوتك الراحة وأنك على طبيعتك ويهمني أنك سيطرت على المسرح.
 
وتابع، عاصي الحلاني، سائلًا إياها لماذا جئت إلى هنا؟، فردت جئت من اجل تحقيق حلم إبني الذي امرني بالإتيان إلى هنا، فاستكمل الحلاني، أنتي مطربة بكل ما للكلمة من معنى، وتعبيرك وحركات يديك تدل على ذلك وبالفعل "واثق الخطى يمشي ملكًا".
 
وأتم الرباعي، كنت مبسوط وانت موجودة معنا وتستحقين التواجد على المسرح، وأضافت شيرين، لا يجوز أن أعطي رأيي في صوتك فأنت مطربة ويا رب تحققي حلم إبنك.
 
بعدها قالت المتسابقة، "أنا في حيرة لأنني من عشاقكم، وإحساسي أن أكون مع شخص يساعدني لتحقيق حلمي وسأختار القيصر كاظم الساهر"، فرد الساهر أنتي من الأصوات التي سأتمسك بها تمامًا.
 
بوسة للتونسي حمزة
قدم المتسابق التونسي حمزة الفضلاوي، أغنية "دليلي إحتار" لكوكب الشرق أم كلثوم، وألهب حماس لجنة التحكيم حيث التفت إليه ثلاثة أعضاء ما عدا عاصي الحلاني، وهذا ما جعل شيرين عبد الوهاب، تجادل المتسابق قائلة: وحياة أمي ما هقولك كلمة حلوة، إشمعنا لما انا لفيت لك مضحكتش ولما لفْ صابر ضحكتله.
 
وعلق القيصر قائلاً: بصوتك هذا تجعلنا نقول الغناء العربي بخير، وتابع الحلاني، كنت كثير مليح موفق مع ثلاثة أساتذة، ورغم أن شيرين جادلت المتسابق إلا أن الرباعي قال لها، لو إختارني أنا هديهولك إحنا كلنا واحد، ثم تابع شرفت تونس بآدائك السليم واليوم آدائك جيد وثلاث كراسي لفوا أكيد مقتنعين وتستحق أن تكون على المسرح والأهم أنك بيننا.
 
شيرين عبدالوهاب، إستكملت قائلة، أحسنت ربنا يوفقك، فقال لها الرباعي مش هتقولي حاجة، فقالت لا أنا قلبتي وحشة وحتى لو إختارني مش عاوزاه.
 
بعدها قام المتسابق بإختيار شيرين عبدالوهاب، لتدريبه قائلاً لها أنا جئت للبرنامج من أجلك وأنا أحبك كثيراً، وهو ما جعلها تقول للمتسابق: تعالى هات بوسة.
 
عفوية شيرين كانت مصدر اغلب تعليقات مواقع التواصل الاجتماعي فبعدما أبدت إعجابها بالمتسابق العراقي حسام فريد، وغازلته قائلة: “انت شكلك حلو بس لازم تخس شويه”، توجهت إلى إحدى المتسابقات على المسرح للتأكد مما إذا كان شعرها الأشقر الطويل حقيقياً أم مستعاراً.
 
عاصي يبكى من السعادة والحزن
وعندما خطف منها عاصي الحلاني أحد الأصوات، قامت شيرين من مقعدها وضربته عدة مرات على بطنه، حتى لا يكرّر الأمر مرة أخرى ويخطف منها الأصوات الجيدة، وتقبلها منها بدموع الفرحة والسعادة، ولكن دموع الحزن عادت لعاصي عند سماع المتسابقة المصرية دنيا بسبب حسها الغنائي المرهف وقرر اختيارها ضمن فريقه في البرنامج، ما تسبّب في بكاء والدتها وشقيقتها.